بيجن زنكنة: الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك اكبر احتياطيات النفط و الغاز في العالم

رمز الخبر: 474249 الفئة: سياسية
بیجن نامدار زنکنه

أكد وزير النفط بيجن زنكنة، ان ايران ورغم الحظر المفروض والعوائق تقوم بتأمين 70 بالمائة من استهلاك الطاقة فيها من الغاز الطبيعي و 30 بالمائة الاخرى من المشتقات النفطية السائلة، منوها الى امتلاكها اكبر احتياطيات النفط والغاز في العالم ، وقال في كلمة افتتاح الملتقى الدولي العاشر للطاقة الذي يستضيفه مركز ابحاث الطاقة في طهران، إن الادارة العملية لموراد الطاقة في البلاد والمساهمة بتأمين أمن الطاقة في العالم من اركان التنمية المستدامة في ايران.

ولفت زنكنة في هذا الملتقى الذي عقد تحت شعار "الادارة الكفؤة للموارد والصناعة الرائدة للطاقة" الى اهمية ان تتسم اسعار المحروقات في الاسواق بالمنطقية،  والتحفيز على استهلاك الوقود النظيف، وعلى السياسة المالية المتبعة بالدول تشجيع هذه العملية لتعزيز الاستثمار في انتاج واستهلاك الوقود النظيف، منوها الى ضرورة تحميل مستهلكي الوقود الملوث الرخيص نفقات تحسين البيئة.

واشار زنكنة الى ان ايران بامتلاكها عمليا 33.7 تريليون مترمكعب من الغاز الطبيعي، ونحو 157.3 مليار برميل كاحتياطيات نفطية وزهاء 400مليار برميل نفط مكافئ، تعتبر اكبر دولة من حيث امتلاك احتياطيات النفط والغاز في العالم.
واكد وزير نفط الجمهورية الاسلامية الايرانية عزم طهران بلوغ مستوى طاقة انتاجية يتناسب مع حجم احتياطاتها النفطية والغازية،وان تتمتع شركاتها الهندسية بالتقنيات العالمية الرائدة ووصولها الى الاسواق الآمنة، وعلى ضوء ذلك لا تتحقق اهداف ايران الاقتصادية فحسب، بل ستساهم بأمن عرض الطاقة وتعزز مكانة ايران في اسواق النفط العالمية.
واوضح أن ايران ورغم الحظر المفروض والمعوقات تقوم بتأمين 70 بالمائة من استهلاك الطاقة الداخلي عبر الغاز الطبيعي، وان 30 بالمائة من الاستهلاك يؤمن من المشتقات النفطية السائلة.
ونوه زنكنه الى ان 87 بالمائة من الشعب الايراني، تحت مظلة الشبكة الوطنية للغاز الطبيعي ما يجعل ايران تحوز اقل استهلاك الطاقات تلوثا في العالم.
وانتقد وزير النفط ،الدوافع السياسية للحظر المفروض على القطاع النفطي ،وما يترتب عليه من اثار تخريبية على قطاع انتاج النفط والغاز مقارنة مع حجم الاحتياطيات، معتبرا ذلك يؤدي بالضرورة الى اختلال التوازن ويعرض معروض النفط والغاز لعدم الاستقرار على المستوى العالمي.
وتابع: إن هذا الوضع بالرغم من انه يخل بتوازن السوق،فانه أدى بالفعل الى اعتماد المستهلكين على انتاجين رئيسيين للنفط أو انه دفع المستهلكين للجوء الى المحروقات الملوثة، مشيرا الى ان الحظر المجحف تسبب بتاخير تنفيذ بعض مشاريع انتاج الغاز بحقل بارس جنوبي الكبير

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار