وفود جماهيرية تصل من المحافظات الى مخيمات الاعتصامات في مداخل العاصمة صنعاء

رمز الخبر: 474481 الفئة: الصحوة الاسلامية
اليمن

تواصلت المسيرات والاعتصامات الاحتجاجية في المدن اليمنية ضد البرامج السياسية والامنية للحكومة اليمنية بتنظيم المزيد من التظاهرات والاعتصامات ،واعلن المشاركون فيها تضامنهم الكامل مع اخوانهم المرابطين في ميادين الثورة بالعاصمة صنعاء، ومؤكدين استعدادهم للانتقال إلى العاصمة للمشاركة في المسيرات المليونية التي تخرج هناك .

وصباح اليوم الثلاثاء خرج المعتصمون في مخيم منطقة همدان في مسيرة حاشدة بإتجاه معسكر الإستقبال للتنديد بالجريمة التي قتل فيها إثنين من المعتصمين من أبناء مديرية همدان يوم أمس الاثنين على أيدي عسكريين حكوميين تابعين للمعسكر أثناء مرورهما من أمام نقطة الاستقبال العسكرية .

الى ذلك وصل صباح اليوم الثلاثاء موكب كبير من قبيلة ولد مسعود من محافظة صعدة إلى مدخل العاصمة صنعاء للإعتصام في مخيم منطقة همدان للمطالبة بإلغاء الجرعة وإسقاط حكومة الفساد وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار، كما وصلت صباح اليوم الثلاثاء حشود جماهيرية كبيرة من منطقة عيال يزيد بمحافظة عمران إلى مديرية بني مطر محافظة صنعاء للمشاركة في الإعتصام بمخيم الصباحة .

كذلك نظمت مسيرات جماهيرية في محافظة صعدة لتشمل عدد من مديريات المحافظة حيث خرج الألاف من أبناء مديرية حيدان وساقين والملاحيط ورازح في مسيرات حاشدة معلنين تضامنهم الكامل مع اخوانهم المرابطين في ميادين الثورة بالعاصمة صنعاء،  ومؤكدين استعدادهم للانتقال إلى العاصمة صنعاء للمشاركة في المسيرات المليونية التي تخرج هناك في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم المشروعة .

و أكد المشاركون في المسيرات تمسكهم بمطالب الشعب العادلة والمتمثلة في إسقاط الحكومة وإلغاء الجرعة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، كما أكدوا بأنهم ماضون في خيار التصعيد الثوري المشروع والمزعج للنافذين والفاسدين حتى ينال الشعب اليمني كامل حريته وكرامته وعيشه الكريم.

وطالبوا الدول العشر بعدم التدخل في شؤون اليمن الداخلية والكف عن دعم الفاسدين كون هذا العمل يتنافى مع القوانين والأعراف الدولية ومع ما تدعيه هذه الدول من تضامنها ووقوفها مع إرادة الشعوب في نيل حريتها وحقوقها المشروعة.

وجدد الثوار تضامنهم الكامل مع الشعب الفلسطيني وإدانتهم وإستنكارهم لما يقوم به جيش الاحتلال الصهيوني من جرائم ومجازر وحشية في قطاع غزه ضد  الاطفال والنساء والشيوخ ، مؤكدين دعمهم لخيار المقاومة ورفض الذل والاستسلام والخضوع لهذا الكيان المتغطرس.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار