المالكي يصل ناحية آمرلي بعد يوم من فك الحصار ويتفقد القطعات العسكرية العراقية

رمز الخبر: 481599 الفئة: دولية
المالكي

قال مصدر بقيادة عمليات صلاح الدين إن رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي القائد العام للقوات المسلحة صباح اليوم الاثنين الى ناحية آمرلي التابعة لقضاء الطوز في محافظة صلاح الدين لتفقد القطعات العسكرية التي ساهمت في فك الحصار الذي فرضته عصابات "داعش" الاجرامية على هذه الناحية منذ اكثر من شهرين .

و بالأمس ، هنأ المالكي انتصار القوات الأمنية على عصابات"داعش" الارهابية في ناحية آمرلي خلال اتصال أجراه مع القيادات العسكرية والأمنية المتواجدة في الناحية . وكانت قطعات الجيش العراقي تساندها قوات الحشد الشعبي ، انهت يوم امس اكثر من شهرين من الحصار الذي فرضته عصابات " داعش" الارهابية على ناحية امرلي ولم تستطع دخول المدينة طيلة فترة الحصار ، جراء المقاومة البطولية التي ابداها ابناء المدينة . و  كانت القوات العراقية وسرايا الحشد الشعبي والبيشمركة تمكنت من فك الطوق الذي كان يفرضه مسلحو داعش على البلدة منذ سبعين يوماً ، كذلك فتحت الطريق الرابطة بين طوز خورماتو وآمرلي . و انطلقت العمليات العسكرية الهادفة لفك الحصار من ثلاث محاور . و بدات القوات العراقية هجوما بريا لتحرير آمرلي فيما  الطائرات العراقية قدمت اسنادا جويا و اغارت على مواقع لداعش في محيط البلدة  كما ان الطائرات الاميركية شنت غارات على مواقع للتنظيم قرب البلدة بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الاميركية . و انطلقت معركة آمرلي من ثلاثة محاور، هي الطوز صوب قرية السلام وبسطاملي (شمالا) ومحور كفري امرلي (شرقا) ومحور العظيم انجانه (جنوبا) . و هاجمت قوات الجيش ، عصابات داعش من جنوب امرلي فيما يهاجم الحشد الشعبي من كفري وتهاجم من محور ثالث قوات البشمركة والحشد الشعبي . و اعلنت وزارة الدفاع العراقية ان قيادة فرقة المشاة الالية الخامسة تمكنت بالاشتراك مع تشكيلات الحشد الشعبي في محافظة ديالى من تحرير ست قرى من سيطرة داعش ، وهي الوحدة والبوسبع ومصيجرة والمجرة والبوخيال وصولا الى تقاطع الصفرة باتجاه ناحية آمرلي . و حملت مروحيات المزيد من الاطفال والنساء خارج المنطقة المحاصرة ، فيما ابتسامات وضجيج يودع حصارا فرض عليهم لاكثر من شهرين انطلقوا في مروحيات ارسلت لانقاذهم  لكنها لا تكفي لانقاذ 15 الفا اخرين عالقين .
هذا و شنت مقاتلات و قاذفات أميركية غارات جديدة على مسلحي تنظيم داعش في موقعين أحدهما قرب بلدة آمرلي شمال العراق ، والثاني قرب سد الموصل فيما قصف الجيش العراقي المسلحين جنوبي كركوك وشرق الفلوجة والحجير .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار