مسؤول صهيوني: مفاوضات نيويورك يحتمل ان تكون الجولة الاخيرة بين إيران ومجموعة (5+1)

رمز الخبر: 486781 الفئة: دولية
يوفال شتاينس

أعلن وزير الشؤون الاستخبارية والإستراتيجية الصهيوني "يوفال شتاينس"، أن كيانه يحاول جاهدا مع القوى العالمية الوقوف امام تحقيق اي اتفاق نووي دولي مع الجمهورية الاسلإمية الإيرانية، وقال " يحتمل ان تكون هذه المفاوضات المرحلة الاخيرة بين إيران ومجموعة الدول السداسية العالمية ".

و أكدت وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن رويترز أن الوزير الصهيوني الذي سيترأس وفد كيانه إلى واشنطن الاسبوع القادم، أعلن ذلك في مقابلة اذاعية موضحا انه سيقدم المطالب الصهيونية للادارة الاميركية القاضية بسلب الامكانيات النووية من الجمهورية الاسلامية الإيرانية. وشدد علي أنه سيرأس الوفد الصهيوني الكبير الاسبوع القادم إلى أمريكا لاجراء محادثات مع المسؤولين الاميركيين تستغرق يومين، قبل المفاوضات النووية بين إيران الاسلامية ومجموعة الدول الكبرى حول برنامجها النووي والتي تعتبر الاهم واحتمالا الاخيرة بين الطرفين. وزعم قائلا " ان الرئيس الايراني يسعى وراء تحقيق قضايا ثانوية وكسب امتيازات نسبية، ولكنه تمكن الاحتفاظ بالمشاريع النووية الكبرى التي تهددنا وتهدد العالم اجمع ". وتابع الوزير الصهيوني قائلا " ان هذا يعني أن مواقف ايران ستبقى كما كانت في السابق واذا لم تحدث تغيييرات كبيرة في الشهر القادم او لم يتم التوصل الى اي اتفاق ان تحقيق اتفاق سيء من شأنه أن تتحول إيران إلى دولة على اعتاب الدول النووية في العالم، وهو بالطبع مالا نستطيع قبوله ". يذكر أن الكيان الصهيوني يمتلك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط. واخيرا اعلن يوفال شتاينتس، ان الصهاينة والاميركيين سيحاولون في هذا اللقاء، تبادل المعلومات الاستخباراتية وتنسيق مواقفهم قبيل محادثات الجمهورية الاسلامية الايرانية مع المجموعة السداسية.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار