استشهاد مقاوم لبناني في تفجير جهاز تجسس صهيوني بجنوب لبنان

رمز الخبر: 489084 الفئة: دولية
تفجير جهاز تجسس

استشهد عصر امس الجمعة أحد رجال المقاومة الإسلامية – حزب الله جراء تفجير جهاز تجسس للعدو الصهيوني في إحدي قري جنوب لبنان عثر عليه قرب مقام النبي ساري في أحد البساتين التابعة لبلدة عدلون الساحلية الواقعة علي الجنوب من مدينة صيدا في جنوب لبنان ، وعلي الأثر تم إبلاغ المقاومة الإسلامية ومخابرات الجيش اللبناني.

و اضافت معلومات بأن أحد المقاومين ويدعي ˈحسن علي حيدرˈ، كان يقوم بالمساعدة في الكشف علي الجسم المشبوه، حيث تبين أنه عبارة عن جهاز تنصت وتجسس للعدو الصهيوني، ولدي محاولته تفكيك الجهاز أقدم العدو الصهيوني علي تفجيره بواسطة جهاز تحكم عن بعد ما أدي إلي استشهاد المقاوم ˈحسن حيدرˈ . و ترددت معلومات أن جهاز التجسس الصهيوني هو عبارة عن ˈمحطة ارسال معلوماتية، مموهة علي شكل صخرة، متواجدة في مكان مواجه لموقع اللبونة الصهيوني الواقع علي الحدود اللبنانية الفلسطينية، وهو مربوط بعدة بطاريات تغذي الجهاز بالطاقة اللازمة لتشغيله . وفور وقوع التفجير، شهدت منطقة الانفجار تحليقًا مكثفًا لطائرات تجسس صهيونية. فيما فرض الجيش اللبناني طوقاً أمنياً حول مكان الإنفجار . وأكدت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية أن الانفجار الذي سمع دويه في أرجاء بلدة عدلون وجوارها نتج عن تفجير جهاز تجسس صهيوني للتنصت كان موضوعا في أحد البساتين في المنطقة ، مشيرة إلي أن المقاومة عملت علي الكشف عليه وتفجيره في ظل تدابير امنية مشددة . وأصدرت قيادة الجيش اللبناني ، بيانًا أوضحت فيه أنه وبتاريخ عصر الجمعة ˈعثرت دورية تابعة لمديرية المخابرات في الجيش علي جسم غريب في محيط بلدة عدلون. وأثناء التحضير للكشف عليه ، أقدم العدو «الإسرائيلي» علي تفجيره عن بعد ، ما أدي إلي استشهاد أحد المدنيين الذي تواجد بالقرب من المكانˈ. مشيرة إلي أن قوات من الجيش فرضت طوقًا أمنيًا حول مكان الانفجار، وبوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار