البنتاغون يؤكد مقتل زعيم حركة الشباب الصومالية

رمز الخبر: 489112 الفئة: دولية
الصومال

اكدت وزارة الدفاع الامريكية امس الجمعة مقتل زعيم حركة الشباب الصومالية احمد عبدي "غودان" في غارة جوية شنها الجيش الامريكي يوم الاثنين الماضي ، واكدت ان ذلك يعد ضربة قاسية لهذه الحركة التي تنشط في شرق افريقيا، ومن جهته وصف البيت الابيض مقتل غودان بانها خسارة كبرى من وجهة النظر الرمزية والعملانية لاكبر الكيانات المرتبطة بالقاعدة.

واضاف البيت الابيض "ان الولايات المتحدة ستواصل استخدام كل الادوات التي في حوزتها المالية والدبلوماسية وفي المجالات الاستخباراتية والعسكرية لمواجهة التهديد الذي تمثله حركة الشباب والمجموعات الارهابية الاخرى".

وكانت مصادرفي البنتاغون واخرى صومالية اعلنت يوم الاربعاء ان "غودان" قتل في عملية نفذتها القوات الامريكية الخاصة بمساعدة طائرات من دون طيار يوم الاثنين الماضي،استهدفت اجتماعا لمسؤولين في حركة الشباب كان يشارك فيه "غودان".

واوضحت وزارة الدفاع الامريكية ان صواريخ هلفاير واسلحة تسير بواسطة الليزر "دمرت معسكرا وسيارة" جنوب مقديشو، مضيفة انه لم يشارك اي جندي امريكي على الارض في العملية.

وغوادن البالغ من العمر 37 عاما والذي تلقى دروسه في باكستان، وتدرب على استخدام الاسلحة في افغانستان،كان احد ابرز المطلوبين العشرة بتهمة الارهاب من قبل الولايات المتحدة التي خصصت مكافأة بقيمة سبعة ملايين دولار لمن يساعد في القبض عليه.

وفي السياق ذاته ، شكر الرئيس الصومالي الولايات المتحدة لقتلها  زعيم حركة الشباب الصومالية ، وقال حسن شيخ محمود في بيان ان "الحكومة الصومالية تشكر الحكومة الامريكية وعناصر قوات الامن الصومالية التي شاركت في العملية"، واكد انه "لم ينج اي عنصر من حركة الشباب الذين استهدفتهم الغارة الامريكية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار