الاحتلال الصهيوني يحتجز 12 صحفيا فلسطينيا في سجونه

رمز الخبر: 489800 الفئة: انتفاضة الاقصي
اسرى

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات،بان سلطات الاحتلال تتعمد استهداف الحقيقة وتغييب العاملين على كشف جرائمها ضد الشعب الفلسطيني ، وهذا يتمثل في استهداف الصحفيين الفلسطينيين سواء بالقتل أو الاعتقال أو الاعتداء المستمر عليهم ، وكشف عن ان الاحتلال يعتقل في سجونه 12 صحفيا فلسطينيا احدهم معتقل منذ اكثر من عشرين عاما .

وقال الناطق الاعلامى للمركز رياض الأشقر، بان الاحتلال يعتقل في سجونه 12 صحفيا فلسطينيا في محاولة للتغطية على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني، والاستفراد به بعيدا عن كاميرات الإعلام وأقلام الصحفيين التي تقف له بالمرصاد ، وتفضح ممارساته الإجرامية أمام العالم، وتكشف وجهه الحقيقي وتعرى ادعاءاته انه يحترم حقوق الإنسان ويطبقها.

وبين الأشقر أن من بين الصحفيين المعتقلين،محمود موسى عيسى من القدس الذي كان يعمل مراسلا لصحيفة صوت الحق والحرية ومديرا للتحرير فيها، ومعتقل منذ عام 1993، ومحكوم بالسجن المؤبد ، والصحفي صلاح عواد من نابلس، وهو معتقل منذ نيسان 2011، ومحكوم بالسجن لمدة 7 سنوات،وكان يشغل مدير الدائرة الإعلامية في نادي الأسير الفلسطيني، والصحفي عنان سمير عجاوي من جنين اعتقل على معبر الكرامة في كانون الثاني 2013.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار