في ملتقى علماء الإسلام لدعم المقاومة الفلسطينية ..

لاريجاني: الغرب يريد تفريق منطقتنا من اجل السيطرة عليها

رمز الخبر: 493148 الفئة: سياسية
لاريجاني

قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني في كلمة القاها صباح الثلاثاء في الملتقى الدولي لعلماء الإسلام دعما للمقاومة الفلسطينية في طهران ان الغرب يريد تفريق منطقتنا من اجل فرض السيطرة عليها، واضاف ان الغرب قام بتقسيم المناطق الاسلامية عبر معاهدة سايكس بيكو مؤكدا ان بعض الحكام كانوا ادوات في لعبة التقسيم الغربية لمنطقتنا الاسلامية .

واوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي،ان" الميول القومية المختلقة كانت مدخل الغرب لمنطقتنا مشيرا الى ان الغرب جاء بتيار وطني مصطنع لاسقاط الدولة العثمانية".وصرح ان "الغرب يريد اشغال البلدان العربية بنفسها كما ان الحكومات الوطنية في ظاهرها ساعدت الغرب في تقسيم المنطقة وان بعض الحكام كانوا ادوات في لعبة التقسيم الغربية لمنطقتنا".وتابع لاريجاني ، ان "السادات في قرار التطبيع اراد الخروج من حالة اللا حرب ولا سلام مع الكيان الصهيوني كما ان قرار اللاءات العربية الثلاث فشل في مواجهة الكيان الصهيوني مؤكدا ان الدول العربية لم تكن لديها استراتيجية واضحة لدحر كيان الاحتلال.ثم رد لاريجاني على تصريحات الدبلوماسي الامريكي الصهيوني هنري كيسنجر الذي ادعى بان "خطر ايران على الغرب اكبر من خطر "داعش"، لان "داعش" مجموعة يمكن القضاء عليها، فيما ايران بلد يتميز بحضارته وتاريخه العريق، ولديه فكر واضح، وتأثير هذا الفكر في الدول الاخري بامكانه ان يبني لايران امبراطورية جديدة"حسب زعمه، وقال، "ما السبب الذي يدعو ايران لتاسيس امبراطورية، ففكر الثورة الاسلامية مناهض للامبراطورية اساسا، وهاجس الثورة الاسلامية هو تحقيق العزة والوحدة للمسلمين".واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي،" اننا نسعى وراء الاخوة فيما الغرب يسعى للهيمنة على المنطقة، ونحن نسعى لصحوة المسلمين ونساعدهم عمليا لمنع التغلغل الصهيوني في المنطقة. نحن لا نسعى وراء الالاعيب الصبيانية والتكتيكية ولا نلعب في رقعة شطرنج العدو، فالثورة الاسلامية نهج لرفعة المسلمين".

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار