هنية" يرفض ربط إعادة إعمار قطاع غزة بنزع سلاح المقاومة

رفض نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، ربط عملية إعادة إعمار ما دمره العدوان الصهيوني على قطاع غزة بنزع سلاح المقاومة الفلسطينية في القطاع،وأضاف الثوابت محفوظة والبندقية مصانة وسلاح المقاومة مقدس وإعمار قطاع غزة سوف يتم، مشيرا الى ان عمليات المقاومة ضد جيش الاحتلال شكل نقطة تحول في تاريخ الشعب الفلسطيني.

هنية

وخلال جولة قام بها هنية مساء امس الثلاثاء في المناطق المدمرة جراء العدوان الصهيوني شرقي مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، برفقة عضوا المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق وخليل الحية وعدد من قيادات الحركة، قال، إن "سلاح المقاومة الفلسطينية مقدس والإعمار ماضِ". وأضاف، "الثوابت محفوظة والبندقية مصانة وسلاح المقاومة مقدس وإعمار قطاع غزة سوف يتم ولسان الناس يقول لن نساوم على سلاح المقاومة مقابل إعادة إعمار بيوتنا والتخلي عن الثوابت". ومضى قائلا، "سنعيد إعمار ما دمره الاحتلال الصهيوني، وسيبقى شرقي خان يونس راية وشامة عالية بمجاهديها وأطفالها ورجالها".وأكد هنية على أن الشعب الفلسطيني بثباته وتضحياته وإسناده للمقاومة "هزم الجنود الصهاينة على حدود غزة". وأشار إلى أن عمليات المقاومة ضد جيش الاحتلال شكل نقطة تحول في تاريخ الشعب الفلسطيني. وقال،"هنا من بين الركام ومن تحت الأنقاض نعلن الانتصار رغم الدمار، فكانت قرية خزاعة واحدة من بيانات النصر وكتابة التاريخ". وأضاف "خزاعة شاهدة على الإرهاب والتدمير الصهيوني، وشاهدة كذلك على البطولة والصمود والرجولة والثبات والشهامة والشهادة، وعلى قتل الجنود الصهاينة وعلى إعدام جيش الاحتلال للمدنيين العزل".

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار