حركة "أحرار الشام " الإرهابية في سوريا تعترف بهلاك قائدها و 50 قيادياً في صفوفها +صور

اعترفت ما تسمى بالجبهة الإسلامية في سوريا اليوم الأربعاء،بهلاك الإرهابي "حسان عبود" المدعو " أبو عبد الله الحموي" وهو قائد "حركة أحرار الشام " الإرهابية المنضوية تحت لوائها و مسؤولها السياسي ، بالإضافة إلى أكثر من 50 قيادياً إرهابياً من الصف الأول والثاني في الحركة الذين قتلوا في تفجير استهدف اجتماعاً لهم في ريف إدلب شمالي سوريا مساء أمس الثلاثاء.

إرهابي

وأوضحت ما تسمى بالجبهة الإسلامية في بيان لها نشرته اليوم الأربعاء ، أن من بين القتلى إلى جانب الحموي كل من القياديين في الحركة (أبو يزن الشامي، أبو طلحة الغاب، أبو عبد الملك الشرعي، أبو أيمن الحموي، أبو أيمن رام حمدان، أبو سارية الشامي، محب الدين الشامي، أبو يوسف بنش، طلال الأحمد تمام، أبو الزبير الحموي، أبو حمزة الرقة) وآخرين لم تبيّن عددهم أو أسمائهم، في الوقت الذي ذكر فيه ناشطون ووسائل إعلام أن عدد القتلى في التفجير بلغ أكثر من 45 قتيلاً جلّهم من قياديي الحركة.
وبهذا تكون "حركة أحرار الشام " الإرهابية قد تعرضت لضربة قاصمة بانفجار واحد أودى بحياة معظم قادتها من الصفين الأول والثاني دفعة واحدة حيث استهدف اجتماعاَ للمجلس التشريعي لهذه  الحركة عقد في قرية " رام حمدان في في مدينة إدلب وهو مقر سري يجتمع فيه قادة الحركة ويسمى " المقر صفر " . يذكر أن حركة " أحرار الشام " أعلن عن تشكيلها في أواخر عام 2011 ،ويقودها الإرهابي "حسان عبود " الملقب بأبو عبد الله الحموي ، وهو ينتهج الفكر الوهابي ، وقد أنشئت هذه الحركة بعد اجتماع أربعة كتائب إرهابية وتشكيلهم ما يسمى " حركة أحرار الشام " وهذه الكتائب هي : كتائب أحرار الشام وحركة فجر وجماعة الطليعة الإسلامية وكتائب الإيمان المقاتلة " .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار