وزارة المصالحة السورية تقيم حفلاً لتكريم أهالي الشهداء الذين قضوا دفاعاً عن الوطن

قامت وزارة المصالحة السورية اليوم الأربعاء بتكريم عدد من أسر الشهداء الذين فقدوا أحد من ذويهم خلال الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد، والقى وزير الدولة لشؤون المصالحة الدكتور علي حيدر كلمة عبر من خلالها عن الأهمية والدور الكبير لأبناء الشهداء في بناء المستقبل، الذين بدورهم أكدوا شكرهم هذه المبادرة الكريمة، وافتخارهم واعتزازهم بما قام به آباؤهم وأشقاؤهم من تضحيات في سبيل الوطن.

وزارة المصالحة السوریة تقیم حفلاً لتکریم أهالی الشهداء الذین قضوا دفاعاً عن الوطن

وبدأ حفل التكريم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح جميع الشهداء السوريين، بعدها  ألقى الدكتور علي حيدر وزير الدولة لشؤون المصالحة كلمة تحدث خلالها عن المرحلة الجديدة في سورية التي يعد أبناء الشهداء هم بُناتها الأساسيون، والذين هم عنوان الأمل بالمستقبل، وعاهد "حيدر" أهالي الشهداء بمتابعة ملف المصالحات   كما أكد على الاستمرار في مكافحة الإرهاب ف كل بقعة من بقاع سوريا.
وعبر عدد من أهالي الشهداء لمراسل "تسنيم "  عن شكرهم العميق لمن ساهم في إقامة هذا الحفل ، كما تحدثوا عن التضحيات التي قدمها ذووهم في سبيل عزة ومنعة هذا الوطن، منوهين بالأهمية الكبيرة لرعاية أبناء الشهداء وإيجاد الوسائل المناسبة حتى يكونوا جزءاً أساسياً من عملية بناء سورية الجديدة.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة