في لقاء خاص مع قناة العالم الاخبارية

كمالوندي:ايران ستبدأ هذا العام بإنشاء مفاعلين نوويين جديدين

رمز الخبر: 500170 الفئة: سياسية
بهروز کمالوندی

اكد مساعد الشوون الدولية في منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي امس الاثنين ، ان ايران ستبدأ هذا العام بإنشاء مفاعلين نوويين جديدين، واشار الي انه وخلال زيارته الاخيرة الي روسيا ولقائه نظرائه الروس اقتربت ايران من ابرام اتفاق نهائي حول ذلك مع الجانب الروسي، مضيفا ان المفاعلين الجديدين سيكونان اكثر تطورا وتجهيزا من مفاعل بوشهر وسيتم من خلالهما توفير مياه الري والشفة للمنطقة الجنوبية في البلاد.

وقال كمالوندي حول زيارته الاخيرة الي موسكو وتوقعاته بتوقيع اتفاق معها لانشاء مفاعلات نووية جديدة،"نعمل علي الانتهاء من صياغة هذا الاتفاق، علي الصعيد القانوني والتجاري والتقني، وكل منها يتطلب نقاشا موسعا"، واضاف،" تم الحديث مع سيرغي كرينكو رئيس شركة روسيا اتوم حول انشاء مفاعلين علي الاقل بطاقة الف ميغاواط ومجهزة بمعمل تحلية المياه الي جانب مفاعل محطة بوشهر"، واكد ان" طهران وموسكو تقتربان من التوصل الي اتفاقات نهائية"، متوقعا الانتهاء من بعض النقاط القانونية المتبقية خلال الاسبوعين المقبلين، والانتهاء من ابرام الاتفاق النهائي والبدء بانشاء المفاعلين خلال العام الجاري.

واشار المساعد في الشوون الدولية في منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي ، الي ان المفاعلين الجديدين سيكونان اكثر تطورا وتجهيزا من مفاعل بوشهر، وسيتم من خلالهما توفير مياه الري والشفة للمنطقة الجنوبية في البلاد، متوقعا الانتهاء من انشائهما خلال خمس الي سبع سنوات، وهي الفترة المعمول بها علي مستوي العالم، واعرب عن امله ان لا تطول الفترة اكثر من خمس سنوات.

وحول جلسة مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمناقشة الملف النووي الايراني قال،" جلسة المجلس تعقد بشكل دوري كل عدة اشهر، وستعقد جلسة اخري لاحقا، وهي مؤتمر عام للمصادقة علي القرارات الاساسية التي تم اتخاذها من قبل اعضاء الوكالة ومجلس الحكام.

واشار المساعد في الشوون الدولية في منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي الي ان احد المواضيع التي يتوقع ان يتناولها مجلس حكام الوكالة هو النشاطات النووية الايرانية والتقرير الذي اعده مدير الوكالة يوكيا امانو وتم نشرها مؤخرا، منوها الي ان ايران ايضا ستقدم وجهات نظرها بشكل مكتوب حول مختلف النقاط الواردة فيه الي مجلس الحكام والوكالة.

وحول ما اذا كانت ايران قد تقدمت بشكوي الي الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول محاولة طائرة تجسس «اسرائيلية» بدون طيار انتهاك حرمة الاجواء الايرانية والتجسس علي منشأتها النووية قال كمالوندي،" قضية انتهاك حرمة الاجواء الايرانية علي يد كيان الاحتلال الصهيوني وبطائرة تجسس بدون طيار، نحن من جانبنا وعن طريق رسالة وعبر مندوبنا الدائم رفعنا القضية الي الوكالة، التي اعلمتنا انها ستنظر في الامر وستتابعه".

واضاف المساعد في الشوون الدولية في منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي،" لدينا مستمسكات حول مسار الطيران تكشف عن ان الطائرة من اي طريق جاءت، وعلي اي علو حلقت وما هي المعلومات التي كانت بصدد الحصول عليها، خاصة انها كانت بالقرب من منشأة نطنز الذرية، وهذا ما يخالف قرارات المؤتمر العام للوكالة الدولية، والقرارين 444 و 533".وتابع ،" ان ايران قدمت ما لديها من مستندات ووثائق، وتنتظر ان تقوم الوكالة الدولية بمسؤولياتها"، مشددا علي "اننا نريد ادانة للكيان الصهيوني، ومنع تكرار مثل هذه الحالات".

وحول المفاوضات الجارية في نيويورك بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 5+1، قال كمالوندي "انها مفاوضات صعبة، ونحن نصر علي حقوقنا، وقد قلنا سابقا ان السبيل للتوصل الي حل، هو جدية الطرفين في التوصل الي تفاهم، ونحن مطمئنون لذلك من جانبنا، واذا ما توفر العزم والارادة لدي الطرف الاخر وبعد تفويت فرص عديدة، فانه سيستفيد من هذه الفرصة، مضيفا ، "في المفاوضات سنشير الي هذا الامر، بان هذه فرصة مناسبة ومن مصلحة الطرفين والمنطقة والعالم ان يكون هناك تعامل بيننا".

وحول القضايا الخلافية بشأن منشأة فردو والتخصيب ومقترحات ايران بخصوص ذلك قال المساعد في الامور الدولية في منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي،" نحن لدينا مقترحات وحلول لكل القضايا الخلافية، وهي علي ما يبدو كثيرة، ولكن يمكن حلها بالمفاوضات".

وتابع كمالوندي، بالنظر الي ما قطعناه من الطريق فان تقدمنا يبدو جيدا، لكن الاذعان للحقائق، وخاصة منها ما يتعلق بحقوق بلدنا، وخطوطنا الحمر، سيسهل التوصل الي اتفاق، ويمكن بناء علي ذلك ان نقول اننا لم نتوصل الي اتفاق نهائي حول اي من المواضيع حتي الان، ولكن في نفس الوقت نشعر بان هناك سبلا متعددة للتوصل الي اتفاق.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار