قطيع من المتطرفين الصهاينة يقتحم باحات الأقصى وإبعاد سيدة عن المسجد 15 يوماً

رمز الخبر: 500445 الفئة: انتفاضة الاقصي
اقتحام المسجد الاقصى

واصل قطيع المتطرفين الصهاينة اقتحامها اليومي المتكرر لباحات المسجد الأقصى, حيث اقتحمت اليوم الثلاثاء مجموعة منهم باحات المسجد المبارك من جهة باب المغاربة وسط تكبير من مصاطب العلم،فيما أبعدت شرطة الاحتلال سيدة من سكان حي جبل الزيتون المُطل على القدس القديمة عن المسجد لمدة 15 يوماً كشرطٍ لاخلاء سبيلها من مركز الاعتقال،والذي تم مساء أمس.

واعلن شهود عيان ، ان ضابط في شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى،سلم اليوم الثلاثاء أمر استدعاء لحارس المسجد مهند ادريس للتحقيق والاستجواب في مركز التوقيف والتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة صباح غد الأربعاء، بسبب تصديه لأحد المستوطنين خلال محاولته أداء صلوات وشعائر تلمودية في باحات الاقصى.

في السياق ذاته ، أبعدت شرطة الاحتلال الصهيوني السيدة خديجة خويص من سكان حي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة لمدة 15 يوماً كشرطٍ لاخلاء سبيلها من مركز الاعتقال، والذي تم مساء أمس الاثنين .

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت أمس السيدة المقدسية خويص بتهمة ضرب مستوطن خلال اقتحامه للمسجد الاقصى ومحاولته أداء طقوس تلمودية فيه، وصراخها بهتافات التكبير في باحات المسجد ضد المستوطنين.

تجدر الاشارة الى أن شرطة الاحتلال أبعدت الأسبوع الماضي أربع سيدات عن المسجد الأقصى لمدة 40 يوما بسبب "التكبير" ضد المستوطنين.

    
   

    

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار