قشقاوي: مواجهة الارهاب لن تثمر دون الاهتمام بجذوره وعوامل قوته في المنطقة

رمز الخبر: 500846 الفئة: سياسية
حسن قشقاوی

اشار مساعد وزير الخارجي حسن قشقاوي خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الدنماركي اغبرغ ميكلن الى مزاعم تشكيل تحالف ضد داعش، وقال، ان اي مواجهة للارهاب لن تثمر دون الاهتمام بجذور نشوئه والعوامل الراهنة لازدياد قوته في المنطقة ، واعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لرفع مستوى التعاون حول مكافحة التطرف والارهاب والجرائم المنظمة والتصدي لتهريب البشر والمخدرات وكذلك حل مشاكل اللاجئين.

وتطرق قشقاوي خلال اللقاء  الى ماضي العلاقات الدبلوماسية الممتد 80 عاما بين ايران والدنمارك والحضور الفاعل والنشط للجالية الايرانية المقيمة في هذا البلد، داعيا الى المزيد من تقديم التسهيلات فيما يتعلق بتاشيرات الدخول لتعزيز الشؤون التجارية والسياحية بين البلدين،واعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لرفع مستوى التعاون حول مكافحة التطرف والارهاب والجرائم المنظمة والتصدي لتهريب البشر والمخدرات وكذلك حل مشاكل اللاجئين.

وقال مساعد الخارجية الايرانية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ذكّرت بعض القوى الاقليمية والعالمية على الدوام منذ 3 اعوام مضت من التداعيات المدمرة للاستفزازات الطائفية والمذهبية في العراق وسوريا،واضاف، للاسف ان العالم يشهد اليوم ظهور ظاهرة الارهاب البغيضة بدوافع طائفية في هذين البلدين اللذين تعايشت فيهما الطوائف والمذاهب المختلفة على الدوام سلميا واخويا الى جانب بعضها بعضا، وتابع، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد بان الشعبين الواعيين والباسلين السوري والعراقي يمكنهما الى جانب حكومتيهما المنتخبتين من حل المشاكل جيدا.

من جانبه اشار مساعد وزير خارجية الدنمارك خلال اللقاء الى الزيارة الناجحة التي قام بها وزير خارجية بلاده الى طهران قبل اسبوعين، داعيا الى استمرار المشاورات القنصلية للتعزيز الشامل للعلاقات بين البلدين، ووجه المسؤول الدنماركي الدعوة لنظيره الايراني لزيارة بلاده من اجل مواصلة المحادثات القنصلية، حيث رحب قشقاوي بهذه الدعوة معربا عن امله بتلبيتها في الوقت المناسب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار