العميد فضلي: الغربيون يعانون من ازدواجية المعايير بمكافحة الارهاب

قال نائب قائد قوات التعبئة الشعبية في الجمهورية الاسلامية الايرانية (البسيج) العميد علي فضلي إن موقفنا إزاء الائتلاف الامريكي وتنظيم "داعش" الارهابي هو موقف القائد الأعلى للقوات المسلحة اية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، وأضاف نحن لا نريد أن نكون ضمن الائتلاف الدولي الذي تقوده واشنطن لمواجهة "داعش" ونرفضه لان الامريكيين وأعوانهم شركاء "داعش" في المجازر التي ارتكبها التنظيم ضد الابرياء.

العمید فضلی: الغربیون یعانون من ازدواجیة المعاییر بمکافحة الارهاب

وأضاف نائب قائد قوات البسيج أننا لا نثق بهولاء وعلى الجميع أن يعلم أن هذا الائتلاف لن يأتي لانقاذ أحد إنما جاؤا لخلق مزيد من المشاكل في المنطقة.

وأشار العميد فضلي إلى أننا "لم ننسى اجرام الاحتلال الإمريكي ضد الشعب العراقي، فامريكا كانت وراء عدم استقرار الامن في هذا البلد، ومازال الشعب العراقي يعاني، وهي التي سعت لبث الفتنة الطائفية والمذهبية في بلاد الرافدين".

وسأل المسؤول العسكري، ماذا يحمل الامريكيون اليوم لشعوب المنطقة؟ أهداف هؤلاء واضحة،إذا هم صادقون فعليهم فقط أن يوقفوا الدعم اللوجستي لـ"داعش" وسوف ترون انهيار هذا التنظيم التكفيري الارهابي خلال أيام.

وأشار العميد فضلي إلى أن الامريكيين وأعوانهم يعانون من إزدواجية في المعايير، فهم من جانب يدعمون هذه التنظيمات الارهابية و من جانب آخر يقولون نحن جئنا لمكافحتهم!.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة