صحيفة نيويورك تايمز: علي الغرب التوصل الي توافق مع الرئيس السوري لمواجهة داعش

رمز الخبر: 501621 الفئة: دولية
بشار الاسد

أكدت صحيفة نيويورك تايمز ضرورة توصل الغرب الي توافق مع الرئيس السوري بشار الاسد لمواجهة عصابة داعش بإعتباره السبيل الوحيد لكبح جماح هذه العصابة الاجرامية وطالبت بالتصدي للوهابية التي تحظي بدعم السعودية وبعض الدول العربية.

و قالت هذه الصحيفة " ان رئيس الادارة الامريكية قد أعلن الحرب ضد داعش تقريبا الا ان الوسائل الموجودة لتحقيق هذا الهدف تبدو صعبة للغاية اذ يبدو أن اعلان دعم اوباما للمعارضين المعتدلين السوريين وزيادة نسبة خطر الدخول في حرب مع نظام الرئيس الاسد بأن الغرب يحاول تهدئة حلفائه العرب في الخليج الفارسي ازاء اسقاط نظام الاسد وتحولت سياسة الحاق الهزيمة بداعش الي معضلة مستعصية يتعسر حلها وفق الحسابات العقلية". ورفضت الصحيفة فكرة تقديم المساعدات الي المعتدلين السوريين وقالت " ان الاعتقاد السائد في الاوساط السياسية الغربية هو أن وجود المعتدلين في سوريا يكتنفه الشك والترديد حيث يري الفكر السائد أن الاعتدال يعتبر من الثوابت الواضحة التي يمكن فرزها عن مثيلاتها وهذا الفكر من شأنه أن يجعل المعتدلين الذين يحظون بدعم غربي السيطرة علي الاوضاع في سوريا وتوفير مستقبل أفضل لهذا البلد الا ان المؤشرات التي تدافع عن هذا النمط الفكري قليلة للغاية ". واعترفت الصحيفة بسيطرة داعش والمجموعات الارهابية علي المعارضة السورية وقالت " ان أهم وأكثر القوي المعارضة تأثيرا علي الأرض في الوقت الحاضر هي القوي غير المعتدلة التي تمتد جذورها في الشام لأسباب لاترتبط بموضوع الاعتدال أو التطرف أو أن الغرب تركها وشأنها بل ان الموضوع هو أكثر من ذلك بكثير ". واضافت الصحيفة " علينا أن لاننسي بأن الاخوان المسلمين في سوريا التي يشار اليها بأنها عضو في الائتلاف المعتدل الذي يحظي بدعم غربي وعربي وتركي أصبحت الفراش الذي فرشه الغرب في افغانستان في الثمانينات وغط عليها في نوم عميق " .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار