الشيخ محمود كريمه: تشكيل عصابات "داعش" الإرهابية خطة صهيونية للقضاء على الإسلام

رمز الخبر: 501624 الفئة: ثقافة و علوم
الشيخ مبلغي

قال رئيس جامعة المذاهب الإسلامية في إيران الشيخ الدكتور "احمد مبلغي" خلال لقائه مع استاذ الفقه المعاصر في جامعة الازهر بمصر الشيخ "أحمد محمود كريمه" ان تحركات المجموعات التكفيرية التي تهاجم اصل العقيدة الإسلامية، ساهمت في ايجاد وخلق ارضية مناسبة لوحدة المؤسسات العلمية والفقهية من اجل التصدي للافكار التكفيرية .

وأفاد مراسم القسم الثقافي بوكالة "تسنيم" الدولية للانباء في تقرير له ، ان رئيس جامعة المذاهب الاسلامية في ايران و رئيس مركز البحوث الإسلامية في مجلس الشورى الاسلامي اشار خلال لقائه في طهران استاذ الفقه المعاصر في جامعة الازهر الشيخ "محمود كريمة" إلى التحديات التي تواجه العالم الإسلامي معتبرا الاتفاق على أنموذج فقهي مشترك مفتاحا لحل قضايا الامة الاسلامية . وأكد ان جامعة المذاهب الإسلامية في إيران بصفتها جامعة فقهية دولية تمارس نشاطاتها في هذا المجال. ونوه إلى ان تحركات المجموعات التكفيرية التي تهاجم اصل العقيدة الإسلامية اوجدت الارضية المناسبة لوحدة المؤسسات العلمية والفقهية من اجل التصدي للتفكير التكفيري. من جانبة رأى الاستاذ في جامعة الازهر"أحمد محمود كريمه" خلال هذا اللقاء ،ان تشكيل عصابات "داعش" الإرهابية خطة صهيونية للقضاء على الإسلام ،مشددا على ضرورة تعزيز التعاون بين الجامعتين الايرانية والمصرية للتصدي لمثل هذه المحاولات العدائية. وتابع موضحا، انني اقول للسلفيين ، لماذا تكفرون حتى الازهر رغم انني كتبت كتابا حول التكفير والتكفيريين. وفي الختام أعرب عن ارتياحه لاطلاعه على جامعة المذاهب الإسلامية وفعاليات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال التقريب بين المذاهب ، كما أعرب عن أمله ان يتمكن بعد عودته لمصر ايجاد الارضية الازمة للتعاون بين هذين المؤسستين الأكاديميتن في المجالات الدينية المختلفة.       

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار