محامو حلبجة : لايوجد قانون يسمح باطلاق سراح مجرمين ادينوا في قضايا الانفال وحلبجة

رمز الخبر: 504834 الفئة: دولية
سلطان

اصدرت مجموعة من المحامين وذوو ضحايا مجزرة حلبجة بياناً حذرت فيه من محاولات اطلاق سراح اثنين من رموز البعثي الصدامي البائد وهما سلطان هاشم وطارق عزيز، وجاء هذا التحذير اثر ضغوط تمارسها السفارة الامريكية في بغداد بالتنسيق مع زعماء العرب السنة وخاصة البعثيين منهم امثال اسامة النجيفي وظافر العاني وسليمان الجبوري واخرين لاطلاق سراح هذين المجرمين اللذين ادانتهما المحكمة الجنائية العراقية العلياواصدرت بحقهما احكام الاعدام والسجن المؤبد في قضايا مختلفة.

واوضح كوران ادهم رئيس هيئة المحامين في قضية حلبجة لدى المحكمة الجنائية العراقية العليا بعد مطالبة بعض الاطراف السياسية باطلاق سراح عدد من المجرمين الذين صدرت احكام بحقهم في قضايا الانفال وحلبجة وجرائم اخرى، اصدرت مجموعة من المحامين وذوي ضحايا حلبجة بياناً حذرت خلاله الحكومة الاتحادية والمسؤولين في بغداد من هذه المحاولات الخطيرة التي ستؤدي الى استياء ذوي ضحايا حلبجة والانفال والبارزانيين وباقي ضحايا النظام البعثي البائد

واوضح المحامي كوران ادهم،ليس هناك اي قانون يسمح باطلاق سراح هؤلاء المجرمين وهؤلاء ادينوا لدى المحكمة الجنائية العراقية العليا في قضايا الانفال وحلبجة، والدستور لايسمح لاي طرف او اي شخص مهما كان منصبه باصدار اي قرار عفو لهؤلاء المجرمين، مؤكداً ان قانون المحكمة الجنائية العراقية العليا ينص على انه لايحق لاي جهة اصدار اي قرار عفو بحق هؤلاء المجرمين حتى نفاذ مدة محكوميتهم.
واشار المحامي كوران ادهم الى ان هؤلاء المجرمين صدرت بحقهم احكام الاعدام وخاصة المجرمين سلطان هاشم وطارق عزيز وعدد آخر من رموز النظام البعثي البائد.
واكد المحامي كوران ادهم،  ان الدستور يمنع اي شخص حتى رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء او اية جهة كانت من الافراج عن هؤلاء المجرمين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار