العميد جزائري : أمريكا لا ترضى بأقل من القضاء على الثورة الاسلامية أو تغيير نهجها

رمز الخبر: 505108 الفئة: سياسية
مسعود جزائری

أكد مساعد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون الثقافية والدفاعية العميد مسعود جزائري اليوم الاحد أن الولايات المتحدة الأمريكية لا ترضي بأقل من القضاء علي الثورة الاسلامية أو تغيير نهجها وشدد علي أن السبيل الوحيد لمواجهة المخططات الامريكية هو تعزيز البنية الداخلية للنظام الاسلامي.

و أفاد القسم السياسي بوكالة "تسنيم " الدولية للأنباء أن العميد جزائري أعلن ذلك بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس موضحا أن هذا الاسبوع يعتبر فرصة لاستعراض الجرائم التي ارتكبتها أمريكا ضد الشعب الايراني المسلم حيث تشير الوثائق والادلة التي لن تقبل أي شك بأن زعماء البيت الابيض هم الذين دفعوا بصدام ليشن الحرب علي ايران الاسلامية والتاريخ لن ينسي أبدا الجرائم التي ارتكبتها أمريكا في هذه الحرب التي دامت ثمانية أعوام. وقال المسؤول " ان أمريكا التي شنت حربا شرسة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية اضافة الي فرضها الحظر الاقتصادي والسياسي وضلوعها في المحاولات الانقلابية ودعمها للحركات التي قامت بها الجماعات الارهابية وأعداء الثورة الاسلامية لم تحقق الهدف الذي كانت تبغيه وأخفقت في كل مؤامراتها ومخططاتها ضد الشعب الايراني ". وأضاف قائلا " لو كانت ايران الاسلامية قد خسرت الحرب في مرحلة الدفاع المقدس لما بقي اليوم من أي أثر للسيادة الوطنية لايران علي أرضها ولم يبق أي مظهر من استقلالها أبدا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار