ايران الاسلامية تدعم السلام والاستقرار في ظل تشكيل حكومة وحدة وطنية بأفغانستان

رمز الخبر: 505588 الفئة: سياسية
سخنگو وزارت خارجه

رحبت وزارة الخارجية بالاتفاق السياسي في افغانستان وقالت في بيان اصدرته وزارة الخارجية اليوم الاحد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دعمت وباستمرار ترسيخ السلام والاستقرار والامن في افغانستان في ظل تشكيل حكومة قوية وذات قاعدة شعبية عريضة تضم جميع الاطياف والتيارات السياسية الافغانية .

ورحبت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيانها بالاتفاق السياسي بين اشرف غني احمدزي وعبدالله عبدالله ، المرشحان المتنافسان في الانتخابات الرئاسية الافغانية، لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وأكدت ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها البلد الجار والسند الدائم لافغانستان، دعمت وباستمرار السلام والاستقرار والامن في افغانستان في ظل تشكيل حكومة قوية ذات قاعدة عريضة تضم جميع الاطياف والتيارات السياسية الافغانية . و اضاف البيان : من هذا المنطلق فان الاتفاق الاخير مؤشر علي النضج السياسي للنخب والشعب الافغاني وايضا مؤشر علي الامكانيات والقدرات الواسعة التي يتمتع بها المجتمع الافغاني لمعالجة مشاكله الداخلية.

وصرح البيان ان الشعب الافغاني تعلم من تجارب السنوات الماضية من ان الحفاظ علي الوحدة والتناغم بين القوميات الافغانية المختلفة يشكل رمز نجاح هذا الشعب في ادارة البلاد . واعربت الخارجية الايرانية عن املها بديمومة الاتفاق الحاصل في ظل دراية ووعي الحكومة الافغانية الجديدة وان تمهد النتائج الايجابية، لترسيخ الامن والاستقرار وتحقيق الازدهار الشامل في افغانستان . واضاف البيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تشدد علي سياساتها المبدئية في حماية وحدة و تطور افغانستان ، وتعلن استعدادها للتعاون مع الحكومة الافغانية الجديدة وتعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.
يذكر ان المرشحين المتنافسين في انتخابات الرئاسة الأفغانية عبدالله عبدالله واشرف غني احمد زي قد وقعا اليوم الاحد اتفاقا ، في القصر الرئاسي يقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار