لدي لقائه ممثل الامم المتحدة بالعراق...

ظريف : أمن العراق واستقراره يحظيان بأهمية وستراتيجية بالغة لدي ايران الاسلامية

رمز الخبر: 505599 الفئة: سياسية
ظریف

أكد رئيس الجهاز الدبلوماسي في الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمد جواد ظريف أن امن العراق و ثباته واستقراره يحظيان بأهمية واستراتيجية بالغة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية و شدد علي أن طهران تتطلع الي وجود عراق مستقر آمن و ترغب بتعزيز العلاقات الشاملة معه في مختلف المجالات ، و ذلك لدي استقباله أمس السبت في مقر اقامته بنيويورك ممثل الامم المتحدة بالعراق نيكولاي ملادينيف ، الذي ناقش معه أهم القضايا علي الصعيدين الاقليمي والدولي .

و أفاد مراسل القسم الدولي لوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء في نيويورك بأن ظريف اشار في هذا اللقاء الي زيارته الأخيرة الي العراق وأكد أنها كانت لتعزيز العلاقات بين طهران وبغداد بالاضافة الي مناقشة التطورات الجارية في هذا البلد الي جانب المؤتمر الصوري الذي دعا  الآخرون لعقده في حين أن ايران الاسلامية تدعم الشعب العراقي وحكومته بشكل جاد في مواجهة عصابة داعش الارهابية. واعتبر ظريف التعاون الدائم والتشاور المستمر بين دول المنطقة لحل المشاكل التي يواجهها العراق في الوقت الحاضر ودفع خطر الارهاب عن هذا البلد والمنطقة برمتها أمرا ضروريا مشددا علي ضرورة أن يأخذ أي بلد يريد دعم العراق بعين الاعتبار الحقائق الموجودة علي أرض الواقع ويحترم العملية السياسية في هذا البلد وانتخاب الشعب العراقي. وبدوره أشار المسؤول الدولي الي الاوضاع الصعبة والمعقدة التي يواجهها العراق حاليا وأكد أن أي تدخل أجنبي في هذا البلد بإمكانه أن يؤدي الي المزيد من تعقيد الاوضاع أكثر من أي وقت مضي. واعتبر الممثل الخاص للامم المتحدة في العراق التعاون الاقليمي الجاد والمشاركة الفاعلة للتصدي لمكافحة الارهاب أمرا ضروريا لتحقيق هذا الهدف معلنا استعداد المنظمة الدولية لأداء دور فاعل في هذا الخصوص. ودعا الي توفير احتياجات الشعب العراقي لاجتياز هذه المرحلة الصعبة التي يواجهها في الوقت الحالي مطالبا الاسرة الدولية بتعامل بناء وأكثر فاعلية في هذا الخصوص.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار