تقرير وكالة تسنيم..

"القيسون" احدث انجازات الكوادر الفنية في حرس الثورة الاسلامية في مجال الهندسة البحرية

رمز الخبر: 505611 الفئة: ثقافة و علوم
قيسونات

تمكن مقر خاتم الأنبياء (ص) للبناء والإعمار التابع لقوات حرس الثورة الإسلامية من بناء "قيسونات" بحرية تزن كل واحدة منها نحو 5 آلاف طن ، وبهذا تكون الجمهورية الاسلامية الايرانية اول بلد في منطقة الشرق الاوسط تستطيع بمفردها ومن دون الاستعانة بدول اخرى من تحقيق مثل هذا الانجاز الهندسي الكبير .

وأفاد القسم الدفاعي بوكالة تسنيم الدولية للانباء في تقريرله ، ان مؤسسة "عمران ساحل التابعة لمقر خاتم الانبياء (ص) للبناء والإعمار ، نجحت في بناء قيسونات للاستفادة منها في بناء رصيف ميناء "تنبك" لخدمات الموانيء والتصدير. ووفقا لأعلان حرس الثورة الاسلامية ، فانه تم بناء 30 قطعة قيسون من مجموع 36 لسد حاجة بناء جداء رصيف ميناء "تنبك" على ان يتم بناء 6 قيسونات اخرى في القريب العاجل ، بعد اتمام عمليات تخزين مياه الاحواض الخاصة بالمشروع وانتقال "القيسونات" إلى البحر.
ماهو القيسون؟
القيسون هو حاويات وصناديق خرسانية ضخمة وكبيرة الاحجام تتم بناءها في احواض ساحلية يابسة ، وبعد اتمام عمليات البناء تلقى في المياه ، حيث يتم وضع الواحدة جنب الاخرى من اجل بناء المشاريع البحرية لاسيما مصدات الامواج والارصفة البحرية والساحلية،وعادة مايتم بناء هذه القيسونات في الساحل وبعد مرور عدة اشهر من بناء كل قيسون، والتي تكون غالبا عظيمة الاحجام ، تنقل بواسطة سفن خاصة الى البحر وتلقى في المياه وفي المكان الذي حدد له سابقا.      
وبعد اتمام عملية القاء القيسون في المياه، وبسب فراع الحاوية تمتليء بالمياه وتنزل بسهولة الى قاع البحر، الا ان جدارها الخرساني يبقى خارج المياه ، حيث يتم تركيب الهيكل الرئيسي من المشروع عليه.

وان للقيسونات استخدمات ووظائف مختلفة ، منها الاستفادة في بناء الارصفة البحرية ومصدات الامواج وللمحافظة على قواعد واسس الجسور البحرية .
وهناك نماذج من القيسونات التي تستخدم لتجنب ارتطام الامواج العاتية والمخربة حيث يتم نصب هذه القيسونات على بعد آلاف الامتار قبل الساحل وفي المياه من اجل تجنب ارتطام الاموج العظيمة بالسواحل والارصفة البحرية لتؤدي دور مصدات الامواج. وهناك استخدامات مختلفة اخرى لهذه القيسونات ومنها الاستفادة في بناء الارصفة البحرية حيث يقوم المهندسون المختصون ببناء سلسلة دائرية منها لايجاد خط ساحلي اصطناعي جديد ، حيث تنصب بصورة افقية وبعد ملىء هذه القيسونات بالمياه يتم صب خرسانة اسمنتية قوية على هذا البناء لايجاد مصدات امواج قوية جدا، وحاليا يتم الاستفادة من القيسونات في الجمهورية الاسلامية الإيرانية في بناء رصيف "كيش" ورصيف جابهار المتعدد الاغراض فقط .  

جدير بالذكر ان بناء الارصفة "القيسونية" يتوقف على عمق قاع البحر ومكان نصب هذه الهياكل، حيث ان هذه القيسونات يجب ان تستقر في قاع البحر في مكان له قابلية تحمل ثقل هذا الهيكل العظيم،وحاليا فان مقر خاتم الانبياء (ص) للبناء والإعمار التابع لقوات حرس الثورة الإسلامية الإيرانية استطاع ولاول مرة في الشرق الاوسط بناء "قيسونات" بحرية تزن كل واحدة منها نحو 5 آلاف طن .

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار