حزب العمال الكردستاني:تركيا تقف وراء دعم "داعش" لقتل الاكراد

رمز الخبر: 507832 الفئة: دولية
اكراد

اتهم مسؤول في حزب العمال الكردستاني تركيا بالتواطؤ مع تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلاميةفي العراق والشام وبأن لديها مطامع في أراضي سوريا والعراق، فيما كشفت منظمات الاغاثة الدولية عن لجوء أكثر من 130 ألفا من الاكراد السوريين الى تركيا هربا من تقدم ارهابيي عصابات "داعش" الوهابية التكفيرية.

و أعلن دورسون كلكان المسؤول في الحزب في تصريح لإحدى قنوات التلفزيون البلجيكي أن "كل الأكراد عليهم توحيد قواتهم لمحاربة داعش "، وتابع "الشباب الكردي خصوصا والنساء عليهم صد هذه الهجمات"، متهما تركيا بالتواطؤ مع تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية، وبأن لديها مطامع في أراضي سوريا والعراق.

إلى ذلك، دعا حزب العمال الكردستاني أكراد تركيا إلى محاربة الوهابيين السلفيين عناصر عصابات "داعش" الارهابية في سوريا، ودعا الحزب في بيان إلى التعبئة العامة ،  معلنا أن يوم النصر والشرف آت، لم يعد هناك أي حدود للمقاومة.

وجدد البيان دعوة وجهت إلى الشباب الأكراد في تركيا لمحاربة السلفيين التكفيريين  وصد هجومهم على بلدية عين العرب،واضاف البيان، ندعو كل أفراد الشعب الكردي وأصدقائه  إلى تعزيز مقاومتهم في كردستان وكوباني.

هذا واكدت تقديرات منظمات الاغاثة الدولية، بان عدد الأكراد السوريين الذين فروا إلى تركيا هربا من تقدم ارهابيي داعش الوهابي ، وصل إلى أكثر من 130 ألفا، ونقلت هذه المنظمات عن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش قوله ، ان عدد السوريين تخطى 130 ألفا، متوقعا ارتفاع هذا العدد إذا ما استمر هجوم عناصر "داعش" على مدينة عين العرب الكردية بعد احتلالهم ستين بلدة في محيطها.  

وكانت عين العرب، ثالث المدن الكردية في سوريا، بقيت بمنأى نسبيا عن النزاع في سوريا ولجأ إليها حوالى مئتي ألف نازح سوري بحسب الأمم المتحدة، غير أن تقدم عناصر " داعش" في المنطقة والحصار الذي فرضه على المدينة دفعا عددا كبيرا من سكانها ومعظمهم أكراد إلى الفرار.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار