إرجاء جلسة انتخاب الرئيس اللبناني للمرة الـ 12 بسبب عدم اكتمال النصاب

رمز الخبر: 508045 الفئة: دولية
الرئاسة اللبنانية

أرجأ رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري مجددًا اليوم الثلاثاء جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية للمرة الـ 11 علي التوالي إلي يوم الخميس الواقع في 9 تشرين الأول المقبل بعد ان فشل في تأمين نصاب جلسة انتخاب رئيس جديد خلفًا للرئيس السابق ميشال سليمان الذي انتهت ولايته مساء 24 أيار الماضي.

ولم تنعقد جلسة اليوم ، وهي الـ 12 التي دعي إليها النواب لانتخاب الرئيس ، وذلك للسبب نفسه وهو عدم اكتمال النصاب ، فمن أصل 127 نائبًا هم عدد أعضاء المجلس الحالي بعد وفاة أحدهم قبل نحو 4 أشهر، لم يحضر إلي قاعة مجلس النواب سوي 55 نائبًا فقط في حين أن النصاب القانوني للجلسة يشترط بحسب الدستور اللبناني حضور ثلثي الأعضاء أي 86 نائبًا . و فشل مجلس النواب اللبناني في جلسته الأولي في انتخاب رئيس للجمهورية التي ترشح فيها رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع الذي لم يحصل علي الأصوات الكافية من أصوات مجلس النواب نظرًا لتاريخه الدموي و ارتكابه جرائم إرهابية مختلفة منها عمليات تفجير طالت إحدي الكنائس، وسلسلة اغتيالات لقيادات سياسية وحزبية لبنانية أبرزهم رئيس الوزراء الراحل رشيد كرامي ، ورئيس «حزب المردة» النائب والوزير الراحل طوني فرنجية مع أفراد عائلته، ورئيس «حزب الوطنيين الأحرار» داني شمعون مع أفراد عائلته ، فضلاً عن اغتياله لعدد من الضباط في الجيش اللبناني وقيادات عسكرية حزبية . و نال جعجع نحو نصف العدد المطلوب للفوز بالرئاسة، في الدورة الأولي، وجميعها كانت من أصوات فريق «14 آذار» الذي تبني ترشيح جعجع كمرشح استفزازي في مواجهة فريق «8 آذار» الذي صوت معظم أعضائه إما بالورقة البيضاء أو بأسماء ضحايا الجرائم التي ارتكبها جعجع، وذلك كتعبير عن احتجاجهم علي ترشيحه.

وباستثناء بلوغ الشغور في موقع الرئاسة اللبنانية اليوم يومه الثاني والعشرين بعد المئة، لم يسجل أي خرق أو تغير في مواقف الأفرقاء اللبنانيين وبقي كل منهم علي حاله . و أذاع رئيس مصلحة الاعلام في مجلس النواب محمد بلوط بيان التأجيل ، وجاء فيه : إنه 'بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية فقد أعلن الرئيس بري تأجيل الجلسة إلي ظهر يوم الخميس في 9 تشرين الأول المقبل .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار