وليد المعلم : لا يجوز للبنان أن ينأي بنفسه عن مواجهة الإرهاب

رمز الخبر: 509414 الفئة: دولية
ولید المعلم

شدد وزير الخارجية السوري وليد المعلم علي أهمية التعاون بين سوريا ولبنان لمواجهة الإرهاب، مؤكدا خلال توقفه في بيروت مساء أمس الاربعاء اثناء توجهه إلي نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعيّة العموميّة للأمم المتحدة، أنه لا يجوز للبنان أن ينأي بنفسه عن مواجهة الإرهاب، والمطلوب تعاون لبناني ـ سوري بغية التصدي لهذا الإرهاب الذي لا حدود له، ويشكل خطرا علي البلدين.

وأبدي المعلم بحسب صحيفة "السفير" اللبنانية في عددها الصادر اليوم الخميس، ارتياحه الي ضربات التحالف الدولي لقواعد ومواقع عصابات " داعش" ، مشيراً الي ان تنسيقا يجري مع دمشق حول المجريات الميدانية لهذه العملية.

وكانت وزارة الخارجية السورية أصدرت بياناً توقعت فيه أن يلتقي الوزير المعلم في نيويورك رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف في إطار سلسلة لقاءات يجريها علي هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة تشمل وزراء من تجمع دول "البريكس" علي رأسهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الصيني وانغ يي.

ونوّهت، بتأكيد سوريا مراراً، وفي مناسبات عدة استعدادها للتعاون في مكافحة الإرهاب في إطار الاحترام الكامل لسيادتها الوطنية.

وأكد بيان الخارجية السورية أنه "تم إبلاغ مندوب سوريا الدائم لدي الأمم المتحدة بأن الولايات المتحدة وبعض حلفائها ستقوم باستهداف عصابات "داعش" الإرهابية في مناطق وجوده في سوريا، وذلك قبل بدء الغارات بساعات.

ومن جهة اخرى،كشف امس عن  تلقي المعلم رسالة من نظيره الأمريكي جون كيري، عبر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري يبلغه فيها أن أمريكا ستستهدف قواعد "داعش"، وبعضها موجود في سوريا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار