علي سلمان : ورقة الحكم هي لتكريس الاستبداد والاستفراد

رمز الخبر: 509760 الفئة: الصحوة الاسلامية
الشيخ سلمان

وصف الشيخ علي سلمان أمين عام جمعية الوفاق الوطني الاسلامية كبرى الجمعيات السياسية المعارضة في البحرين ، اليوم الخميس ، ورقة الديوان الملكي البحريني بأنها ورقة رفض لمطالب الشعب ، و ورقة تكريس الواقع بالاستفراد بالقرار السياسي، وورقة تكريس الاستبداد.

وجاء في تغريدات له على "تويتر" أن "الورقة المقدمة من الحكم لم تتضمن توقيعاً ولا ختماً، وجاءت بعد 3 سنوات ونصف من المعارضة والحراك الشعبي"، وأن صياغتها أتت "ملبكة ومشربكة"، كما أنها احتوت على "عموميات بحيث تخلق مشكلة الميثاق عشر مرات".

وأضاف أمين عام جمعية الوفاق الوطني الاسلامية، أن "المعارضة عملت وحاولت بإستمرار للوصول إلى صيغة رابحة، وكانت دائماً منفتحة على مختلف الأطروحات، التي يخرج فيها الشعب رابح والوطن رابح والنظام والموالاة رابحين ولكن النظام رفض ولازال يرفض الإستجابة لهذا النوع من الطرح والعمل والمحاولة".

وقال الشيخ علي سلمان، "إذا كان يعتقد الحكم بانه بالإمكان إغراء المعارضة من خلال تغييرات شكلية في دائرتين انتخابيتين، وتقديم تلويح بإعطاء وزارة أو وزارتين أو أكثر كطعم لهذه المعارضة الوطنية الشريفة من أجل أن تتخلى عن مطالب وطموح شعب البحرين في الحرية والكرامة والديمقراطية، فهو واهم."

وتضمن رسالة الديوان الملكي نقاط خمس، التي تزعم السلطات إنه "تم التوافق عليها لتحريك استكمال الحوار"، وهو ما تنفيه المعارضة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار