الجيش السوري يقوم بتمشيط "عدرا العمالية " بريف دمشق بعد السيطرة عليها بشكل كامل

رمز الخبر: 509803 الفئة: دولية
الجيش السوري

أفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء في دمشق اليوم الخميس أن الجيش السوري سيطر بشكل كامل على مدينة "عدرا العمالية " الواقعة بالريف الشرقي للعاصمة دمشق بعد عملية نوعية تمكن خلالها من القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين، مضيقاً الخناق على مدينة "دوما " المحاذية والتي تعد المعقل الرئيسي لعصابات "جيش الإسلام" التي يقودها الإرهابي "زهران علوش " .

وأفادت مصادر مطلعة، أن خلافات حادة جرت بين تنظيم "جيش الإسلام" بقيادة المدعو "زهران علوش" وتنظيم "جبهة النصرة" حول أولوية جبهات القتال مع الجيش السوري، وتؤكد المعلومات أن "علوش" أمر مجموعاته بالانسحاب من حي "جوبر" شرق العاصمة، والتوجه لدعم جبهة "عدرا العمالية" التي يعتبرها خط دفاعهم عن كامل منطقة الغوطة الشرقية وتحديداً "دوما" المعقل الرئيسي للإرهابيين، فيما اختارت "جبهة النصرة" أولويتها في بلدة  "جوبر" لما لها من أهمية جغرافية على مشارف دمشق، فردت الأخيرة بسحب قواتها من "عدرا البلد" ونقلهم إلى "جوبر"، وقد استغل الجيش السوري هذا الإرباك الميداني للمجموعات الإرهابية وقام بعملية مباغتة أحرز خلالها تقدماً كبيراً في عمق بلدة "جوبر"، إضافةً إلى السيطرة بشكل كامل على مدينة "عدرا " وإيقاع عشرات الإرهابيين بين قتلى وجرحى، وتدمير عدد كبير من معامل تصنيع الصواريخ المحلية وقذائف الهاون، لتدخل فيما بعد وحدات الهندسة في الجيش السوري لتمشيط المدينة من المفخخات والعبوات الناسفة.
وتابع الجيش السوري تقدمه بهدف تأمين طريق "عدرا القديم" وسط تغطية نارية مكثفة، فيما لازال مصير "المختطفين" من النساء والأطفال في "عدرا العمالية " مجهولاً، في حين ذكرت بعض مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للمجموعات الإرهابية أنه تم نقلهم إلى داخل مدينة دوما عن طريق الأنفاق المحفورة باتجاه الغوطة الشرقية .
وتأتي الأهمية الاستراتيجية للسيطرة على "عدرا العمالية " في أنها واقعة على الطريق الدولي الذي يربط دمشق ببقية المحافظات، كما أنهاتساعد الجيش السوري لتضييق الخناق على مدينة "دوما " المعقل الأساسي للمجموعات الإرهابية في الريف الشرقي للعاصمة .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار