موسع..

الرئيس روحاني يؤكد ضرورة تشكيل اقوي تحالف ضد العنف بمشاركة نخب المنطقة

رمز الخبر: 509874 الفئة: سياسية
روحانی در سازمان ملل

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني في خطابه الذي القاه اليوم الخميس في الاجتماع الـ 69 للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، ضرورة نشر العدالة وتعزيز التنمية لاقتلاع جذور الارهاب، داعيا الذين عملوا علي ايجاد وتقوية الارهاب للاعتذار عن ذلك، ومؤكدا ضرورة تشكيل اقوي التحالفات الوطنية والدولية ضد العنف والتطرف والارهاب من قبل ساسة ونخب معتدلين يمكنهم كسب ثقة شعوبهم.

وقال الرئيس روحاني ، ان هنالك في منطقتنا ساسة ونخبا معتدلين موضع ثقة شعبوهم ليسوا معادين للغرب وليسوا متغربين وهم مطلعون علي دور الاستعمار في تخلف شعوب المنطقة وبامكانهم ان يشكلوا من خلال كسب ثقة الشعوب اقوي تحالفات وطنية ودولية ضد العنف.

واعرب روحاني عن امله بان يتمكن الاجتماع الحالي للجمعية العامة في الظروف الحساسة الراهنة، من تقريب العالم خطوة نحو  امن الانسان واستقراره الذي هو من الاهداف الرئيسية للامم المتحدة .

واضاف،  لقد جئت من منطقة تحترق اجزاء مهمة منها في نار التطرف والتشدد الي الشرق من ايران وغربها بحيث تهدد نزعة التطرف جيراننا وتمارس العنف وتريق الدماء .

وتابع الرئيس روحاني، ان هؤلاء المتطرفين اتوا الي الشرق الاوسط من مختلف الدول الا انهم يحملون عقيدة واحدة وهي "التطرف والعنف" وهدفا واحدا هو "القضاء علي الحضارة واثارة رهاب الاسلام وتوفير الارضية للتدخل الاجنبي من جديد في المنطقة".

وبخصوص البرنامج النووي الايراني السلمي ، قال روحاني  المفاوضات النووية هي الفرصة الاخيرة ونامل التوصل الى اتفاق على اساس الثقة المتبادلة،و اي اتفاق يتم التوصل اليه سيكون بداية لتنمية الامن والسلم الدوليين ، و اي تاخير في التوصل الى اتفاق نووي سيزيد التعقيدات على اقتصاد وامن الجميع، وشددعلى ان  الملف النووي لا يحل الا بالطرق الدبلوماسية واللجوء الى اي وسيلة اخرى لحله خطأ فادح


 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار