في تصريح للصحفيين...

ولايتي: مواقف الرئيس روحاني ازاء البرنامج النووي السلمي الايراني كانت حازمة وواضحة جدا

رمز الخبر: 515343 الفئة: سياسية
ولایتی

اعتبر مستشار قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي الامام الخامنئي في الشؤون الدولية الدكتور علي أكبر ولايتي الزيارة التي قام بها رئيس السلطة التنفيذية في الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني الي نيويورك بأنها كانت ايجابية وبناءة مؤكدا أن مواقفه ازاء البرنامج النووي السلمي الايراني كانت حازمة وواضحة جدا.

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن ولايتي أكد ذلك بعد استقباله مساء أمس الثلاثاء رئيس البرلمان الايرلندي في تصريح للصحفيين لدي اشارته الي زيارة الرئيس روحاني الي مدينة آستراخان الروسية للمشاركة في قمة الدول المطلة علي بحر الخزر. وأوضح أن هذه القمة كانت أهم ملتقي لزعماء الدول لهذه المنطقة وذلك لأنها شهدت ولأول مرة التوقيع علي اتفاقية تأخذ بعين الاعتبار حقوق الدول المطلة علي هذا البحر حددت 15 ميلا امنيا لسواحل الدول و10 أميال للملاحة والصيد. وقال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام " ان زيارة رئيس الجمهورية الي مدينة آستراخان الروسية رغم أنها استغرقت يوما واحدا الا انها كانت ناجحة ". ولدي اجابته علي سؤال حول موقف ايران الاسلامية ازاء التخرصات التي اطلقها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ضد الشعب الايراني قال " ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية لايزال نفس الموقف الذي اتخذه نواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي وأعلنته المتحدثة بإسم وزارة الخارجية ". وتابع وزير الخارجية الاسبق قائلا " ان الشعب الايراني يحمل ذكريات سيئة وغير ودية وبعضها عدوانية من الانجليز لمدة طويلة من الزمن ولايتذكر موقفا جيدا من تعاملهم ضده طوال القرون الأخيرة والمعاصرة ". واستطرد مستشار الامام الخامنئي في الشؤون الدولية يقول " ان الانجليز يعتبرون المحتلين الاساسين لفلسطين وقبل أن يحتلها الصهاينة وعد الانجليز بمنحها للصهاينة من خلال وعد بلفور. ان قضية فلسطين التي تعتبر أهم القضايا للامة الاسلامية كافة ومصدر كل هذه المشاكل انما هم الانجليز ". وتابع المسؤول قائلا " ان شعبنا لن تنطلي عليه لعبة الانجليز الذين باتت هويتهم واضحة للجميع اذ أنهم لايستطيعون من خلال لجوئهم الي مثل هذه الاعمال النفاقية اقناعه بتغيير نهجهم. فهم يطلبون لقاء رئيس الجمهورية حيث نقل لي الرئيس أن رده  لدي لقائه رئيس الوزراء البريطاني كان قويا وقاطعا. ويتحدثون بشكل يرضي الامريكان من خلال اطلاق عبارات تليق بهم فقط اذ أنهم يكررون نفس الخطأ  ". وتابع يقول " لقد سألوا رئيس الوزراء البريطاني السابق أنه صنيعة الامريكان. فلم ينكر هذا الكلام وقال نحن نستفيد من امكانات الامريكان في القرارات الدولية ". واستطرد رئيس الجهاز الدبلوماسي الاسبق في الجمهورية الاسلامية الايرانية قائلا " اننا نقول للانجليز بأن سفينة السياسة الاقليمية لأمريكا قد جنحت في الوحل وعليهم أن لايعولوا علي هذه السفينة ويتصوروا أن بامكانهم ركوبها ليصولوا ويجولوا في المنطقة ". وشدد ولايتي في الختام علي أن البريطانيين كلما قاموا بمثل هذه الاعمال فإن الشعب الايراني يزداد عزيمة وايمانا بأن هؤلاء لايضمرون له الخير أبدا ولذا فإنه يزيد من تضامنه ويوحد صفوفه أكثر من أي وقت مضي ويدين مثل هذه التخرصات السخيفة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار