سميرة بن رجب: لسنا بحاجة لأي رقابة دولية على الانتخابات البرلمانية المقبلة

رمز الخبر: 515805 الفئة: دولية
سميرة

نفت سميرة ابراهيم بن رجب وزيرة الدولة لشؤون الاعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة البحرينية موافقة بلادها على وجود "رقابة دولية" على الانتخابات البرلمانية المرتقب اجرائها في شهر تشرين ثاني المقبل، وادعت ان هناك العديد من المؤسسات الوطنية والحقوقية التي يمكن ان تكون رقيبا على الانتخابات كالمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان والجمعيات المعنية بالشفافية .

ورداً على سؤال طرح عليها -خلال مؤتمر صحفي عقدته بمقر هيئة شؤون الاعلام للحديث عن استعدادات وزارتها للانتخابات القادمة- حول ما اذا كان هناك أي توجه للموافقة على رقابة دولية في الانتخابات المقبلة في البحرين، زعمت رجب ان البحرين نظمت 3 انتخابات تشريعية نزيهة وتحت رقابة مؤسسات المجتمع المدني، اتسمت بالنزاهة التامة، لذا ووفق المعايير الدولية المعترف بها نحن لسنا بحاجة لأي رقابة دولية على الانتخابات".

وتابعت: " نحن لدينا العديد من المؤسسات الوطنية والحقوقية التي يمكن ان تكون رقيبا على الانتخابات كالمؤسسة الوطنية لحقوق الانسان والجمعيات المعنية بالشفافية وغيرها".

وردا على سؤال عن آخر التطورات على صعيد الحوار مع المعارضة في ضوء اعلان نقاط التوافق الوطني، قالت الوزيرة "اننا مقبلون على الانتخابات في 22 تشرين الثاني القادم لنبدأ مرحلة جديدة في مسيرتنا الديمقراطية وليبقى الشعب البحريني سيد قراره وحامى وطنه ومؤسساته ومصالحه".

مما تجدر الاشارة اليه ان الملك البحريني "حمد بن عيسي آل‌خليفه"كان قد اصدر امرا في الـ 21 من ايلول المنصرم باجراء المرحلة الاولى من الانتخابات البرلمانية والبلدية في 22 تشرين الثاني القادم والمرحلة الثانية في التاسع والعشرين منه ، في حين اعلنت المعارضة البحرينية انها ستقاطع الانتخابات مالم يتم الاستجابة لمطاليبها . 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار