مراسلون بلا حدود تطالب نظام ال خليفة بإسقاط التهم عن مريم الخواجة ورفع الحظر عنها

رمز الخبر: 516188 الفئة: الصحوة الاسلامية
مریم الخواجه

دعت منظّمة "مراسلون بلا حدود" السلطات الخليفية في البحرين وجهازها القضائي إلى إسقاط جميع التهم عن الناشطة الحقوقيّة مريم الخواجة ورفع حظر السفر عنها، حيث من المقرّر أن تُعرض الأخيرة على المحكمة اليوم الاربعاء بتهمة الاعتداء على شرطيّة اثناء اعتقالها في مطار المنامة حين عودتها الى بلادها من الخارج.

وذكرت المنظّمة أنّ مريم الخواجة إحدى الناشطين الحقوقيين البحرينيين، تمّ اعتقالها في 30 آب 2014، عقب وصولها مطار البحرين الدوليّ للاطمئان على والدها الناشط الحقوقيّ عبدالهادي الخواجة الذي تعرّضت صحّته للتدهور بعد إضرابه عن الطعام احتجاجا على اعتقاله التعسفيّ.

من جانبها، قالت المديرة التنفيذيّ للمنظّمة كريستان ماهير، إنّ محاكمة الخواجة تمثّل انتهاكا لحريّة الصحافة والتعبير، وتدلّ على الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان من قبل الحكومة البحرينيّة.

وأشارت إلى أنّ الحكومة البحرينيّة قد جرمت أي انتقادٍ لسياستها، وكذلك منع أي تقارير عن الاحتجاجات، عبر اعتقال نشطاء الإنترنت والصحفيين وخاصّة المصورين، والاعتداء عليهم خلال المظاهرات، حيث أُلقي القبض على كثيرين، كما تعرّضوا لسوء المعاملة أو التعذيب وحكمت عليهم المحاكم العسكريّة بالسجن.

ولفتت المنظّمة إلى أنّ هناك ما لا يقلّ عن 5 صحفيين و5 من نشطاء الانترنت في السجن، بينهم الفتى فراس الصفّار (15 عاما)  الذي اعتُقل في الأوّل من حزيران الماضي،كما أيّدت محكمة الاستئناف الحكم بالسجن لمدّة 10 سنوات ضدّ المصوّر الصحفيّ أحمد حميدان وغيرهم.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار