اضطرابات في اوساط " داعش" بمدينة الرقة

رمز الخبر: 516245 الفئة: دولية
داعش

اغرقت عصابات " داعش" الارهابية مدينة الرقة شمال شرق سوريا بظلام دامس بعد ان قام بقطع التيار الكهربائي عن كافة انحاء المدينة خوفا من غارات التحالف الامريكي، حيث قيادة هذه العصابات تستقر في بعضا احياء هذه المدينة ، وللتمويه على تحركات مقاتليه، كما عمدت الى اجراء لقاءات مكثفة مع قيادات ورسل من جبهة النصرة التي كانت في حالة اقتتال مع " داعش" وبحثت اللقاءات بناء تحالف بينهما لمواجهة التحالف الامريكي الذي يستهدفهم.

وقال احد ابناء المدينة في رسالة لاحدى الوسائل الاعلامية ، ان قبضة عصابات" داعش" تراخت عن السكان فيما يخص القضايا الشرعية والحياتية التفصيلية التي كانوا يتدخلون فيها وهذا ما دفع بعض السكان الى اعادة تواصلهم مع مواقع التواصل الاجتماعي فيما يسود خوف لدى السكان من الغارات الامريكية التي تستهدف مدينتهم خاصة ان عناصر "داعش" اندمجوا بالسكان وان تحركاتهم العسكرية تتم ليلا وبسرية كبيرة ، واضاف ان المدينة شهدت ايضا لقاءات مكثفة بين قيادة "داعش" وقيادات ورسل من جبهة النصرة التي كانت في حالة اقتتال معها وبحثت اللقاءات بناء تحالف بينهما لمواجهة التحالف الامريكي الذي يستهدفهم،  واضاف في رسالته، ان تركيز الطرفين ينصب على مواجهة اي قوات تحاول السيطر ةعلى مناطق تواجد الطرفين.
وترجمة للاتفاق افرجت"داعش" عن كافة المعتقلين لديها من جبهة النصرة كما افرجت عن اعداد من المعتلقين في ما يعرف بمركز التوبة وهي معتقلات تفرض فيها " داعش" على المعقلين ممارسة الشعائر الاسلامية بدقة، وسيقوم المفرج عنهم بالالتحاق بمجموعات "داعش" التي تقاتل في محيط عين عرب لاقتحامها.
وفي تطور لافت اقدم "داعش" على تنفيذ عمليات تصفية سرية لقادة في صفوفه ولقضاة شرعيين بعد ان وجه لهم تهمة التخابر مع اجهزة استخبارات دولية وقد شملت عمليات التصفية هذه أسماء بعض المهاجرين، بينهم أبو عبادة اليمني، وأربعة آخرين، من بينهم قاضيان تونسيان، وُجدوا مقتولين في مساكنهم رمياً بالرصاص.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار