ارتفاع حصيلة التفجير الارهابي المزدوج في حمص الى 49 شهيداً ونحو 100 جريح معظمهم من الأطفال + صور

رمز الخبر: 516763 الفئة: دولية
حمص

إرتفعت إلى 49 شهيداً بينهم نحو أربعين طفلاً ، و نحو 100 جريح ، حصيلة التفجير الإرهابي المزدوج الذي وقع يوم أمس الإربعاء في حي عكرمة الجديدة بمدينة حمص وسط سوريا حيث أفاد مراسل تسنيم نقلاً عن مصادر أمنية بأن سيارة مفخخة انفجرت قرب مدرسة لحظة خروج الطلاب تبعها تفجير انتحاري نفسه في المكان.

وذكر مصدر امني في محافظة حمص أن إرهابيين فجروا سيارة مفخخة أمام مدرسة عكرمة الجديدة وبعدها بدقائق فجر إرهابي انتحاري نفسه أمام مدرسة عكرمة المخزومي للتعليم الأساسي لإيقاع أكبر عدد من الإصابات بين صفوف المواطنين ، وأوضح المصدر أن السيارة من نوع مازدا كانت تحوى ثلاث اسطوانات غاز كل منها مفخخة بنحو سبعة كيلوغرامات من مادة السي فور شديدة الانفجار. وأكد محافظ حمص طلال البرازي أن استهداف الأطفال الآمنين في مدارسهم عمل إرهابي إجرامي مباشر ومحاولة يائسة للنيل من صمود سورية وشعبها وجيشها واستهداف للأمن والاستقرار الذي تشهده محافظة حمص.ولفت البرازي خلال تفقده جرحى التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في حي عكرمة بمدينة حمص للاطمئنان على أوضاعهم الصحية وتلقيهم كافة الخدمات الإسعافية والعلاجية في عدد من مشافي المدينة إلى أن وحدات قوى الأمن الداخلي قامت بتأمين المكان بعد التفجير وتسهيل حركة سيارات الإسعاف لانجاز عمليات الإسعاف والإنقاذ بالسرعة القصوى.وأكد البرازي أن “هذا العمل الإجرامي محاولة يائسة للنيل من صمود سورية وشعبها عبر استهداف الأطفال الآمنين والأبرياء”.

وأكد مدير صحة حمص الدكتور /حسان الجندي/ ان القطاع الصحي في المحافظة بطواقمه الخاصة والعامة جاهز لاتخاذ كافة الاجراءات اللازمة في مثل هذه الظروف الاستثنائية مشيرا الى انه تم اسعاف الجرحى بشكل فوري من قبل منظومة الاسعاف وتوزيع المصابين على مشافي مديرية الصحة والرازي والامين والنهضة والزعيم والاهلي.وأوضح الجندي أن التفجيرين الارهابيين أوديا بحياة العشرات معظمهم من الأطفال وذويهم وأصابا عددا كبيرا بجروح وشظايا متفرقة في الجسم وكسور حيث تراوحت الإصابات بين الشديدة والمتوسطة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار