وليد جنبلاط : العلاقة مع حزب الله خاصة جدًا وممتازة

رمز الخبر: 516895 الفئة: دولية
جنبلاط و محمد رعد

أعلن النائب وليد جنبلاط رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» و«جبهة النضال الوطني» في البرلمان اللبناني ، أن العلاقة التي تربطه بحزب الله هي «علاقة خاصة جدًا وممتازة» ، و ذلك في تصريح للصحافيين بعد لقائه الليلة الماضية وفدًا قياديًا من حزب الله زاره في منزله في بيروت ، وضم رئيس كتلة 'الوفاء للمقاومة' النائب محمد رعد و وزير الصناعة حسين الحاج حسن و النائب علي عمار ورئيس لجنة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا.

وشارك في اللقاء عن «الحزب التقدمي الاشتراكي» إلي جانب النائب جنبلاط ، وزير الصحة وائل أبو فاعور والنائب غازي العريضي . و بعد اللقاء أكد النائب محمد رعد أن أجواء الاجتماع مع النائب جنبلاط كانت 'ايجابية وجيدة' ، وقال : 'نحن نتطلع الي فتح نوافذ لاخراج لبنان بأسرع وقت واقل كلفة من هذا القطوع الذي نمر به لتلافي التداعيات' . وأضاف النائب رعد بأن 'البحث كان متشعباً خصوصاً فيما يدور حولنا' ، مشيراً الي أن 'الآراء تلاقت علي ما يصب في مصلحة اللبنانيين' . وقال : كما 'تفهمنا وجهة نظر النائب جنبلاط وسنلتقي معاً لمواجهة الاستحقاقات' . وشدد النائب رعد علي 'ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية ، لان البلد يحتاج الي رئيس يقوم بمهامه الدستورية'، موضحاً أن 'اللقاء تطرّق الي الكثير من المواضيع لكن ليست كل المواضيع يمكن ان تطرح' .
من ناحيته ، أكد النائب جنبلاط أن 'لقاءه مع وفد حزب الله كان ممتازاً وجري خلاله البحث بأمور داخلية وخارجية عدة' ، و قال : 'لا بد بأن تتوسع هذه اللقاءات' . و لفت رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» إلي أن 'العلاقات مع حزب الله جداً خاصة وممتازة'، مضيفًا بالقول: إن 'هذا لقاء خاص وليس الأول ولن يكون الأخير' .
و نقلت صحيفة «الأخبار» اليوم الخميس عن مصادر «الحزب التقدمي الاشتراكي» قولها : 'إن وفد حزب الله الذي زار النائب وليد جنبلاط امس في كليمنصو أثني علي الزيارات التي يقوم بها الأخير (للقيادات اللبنانية المختلفة) وبدا أن هناك توافقاً علي ضرورة التمديد للمجلس النيابي في ظلّ الظروف الحالية' . و قالت الصحيفة : أنه 'جري تأمين التوافق الإجمالي حول مسألة التمديد للمجلس، حتي إن تحفّظ رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون يبدو مفهوماً كموقف ، ولن يكون معرقلاً' ، لافتة إلي أن 'الحديث الرسمي عن التمديد بدأ في البلد، لكن بت الأمر سيكون بعد عيد الأضحي' . وأشارت مصادر مطلعة إلي أن النقاش الآن يدور حول لا جدوي التمديد لسنة واحدة، والقوي الأساسية تتحدّث عن التمديد حتي نهاية ولاية المجلس، أي حزيران 2017.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار