تظاهرات في العاصمة البريطانية ضد الضربات الجوية والحرب في العراق

شهدت لندن السبت ، تظاهرات احتجاجا على الضربات الجوية البريطانية فى العراق والحرب في هذا البلد ، انطلقت من وسط العاصمة البريطانية في اتجاه داونينج ستريت حيث مقر رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون ، رافعة لافتات كتب عليها "لا للعراق 3" و "أوقفوا قصف العراق" .

تظاهرات فی العاصمة البریطانیة ضد الضربات الجویة والحرب فی العراق

وأعرب فرانسيس اونيل "36 عاما" الذى قدم من اوكسفورد عن "تعاطفه الكامل" مع عائلة هينينج الذي ذبحته عصابات داعش لكنه اعتبر أن الضربات الجوية ليست الحل . وقال "لا فرق إن رأيت احدا يقطع رأسه أو يصاب بضربة طائرة بدون طيار" ، معتبرا أن بريطانيا تظهر "الوحشية ذاتها" مثل تنظيم داعش . و فى نفس السياق قال متظاهر آخر يدعى كارل باكلاند "55 عاما" معلقا على العمليات الجوية "إنها تزيد الوضع سوءا . من الجنون أن ننفق المليارات لتدمير الأسلحة التى أعطيناها بأنفسنا للجيش العراقى" . وقال رياض إبراهيم "28 عاما" "هذا أمر غير أخلاقى على الإطلاق . هذا البلد ساهم فى ولادة هذه الحرب وكل ما تفعله الضربات أنها تعزز الارهابيين".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة