ظاهرة قطع الرؤوس تنتقل الى مصر

نشرت جماعة" أنصار بيت المقدس" فيديو على موقع يوتيوب، يظهر ارهابيين يقطعون رؤوس ثلاثة مصريين اتهموهم بأنهم مخبرون لصالح مخابرات اجنبية ،كما اتهمت الجماعة الحكومة المصرية بالتعاون مع الصهاينة في مهاجمة مقاتليها في سيناء وتعهدت باصطياد المخبرين المحليين الذين تعتمد عليهم الحكومة المصرية.

داعش

 واظهرت لقطات الفيديو الرجال الثلاثة يعترفون بالتهم الموجهة اليهم  قبل أن يقطع رجال ملثمون رؤوسهم،وبعدها وضعت رؤوسهم على ظهورهم. وظهر رجل رابع يعترف بأنه مخبر للجيش المصري ثم يتم إرداؤه قتيلا. وأعمال القتل هذه مشابهة للصور التي وضعها تنظيمما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق  والشام " داعش" على الإنترنت.

 واستقطبت الجماعة أتباعا لها من المتطرفين المصريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتقدر مصادر أمنية مصرية عدد المصريين الذين يقاتلون في الخارج مع جماعات متشددة مثل"داعش" و"القاعدة" بثمانية آلاف رجل.

وتشكل جماعة "أنصار بيت المقدس" تهديدا أمنيا كبيرا للحكومة، حيث قتلت العشرات من رجال الشرطة والجيش في شبه جزيرة سيناء ،وعلى الرغم من أنه ليس من المعتقد أن متشددي سيناء منتمون لعصابات "داعش" إلا أن قياديا في الجماعة قال الشهر الماضي إن "داعش"  أبدت لهم النصح بكيفية التحرك بفاعلية أكبر

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار