أهالي "الجولان" متمسكون بمقاومة المحتل ومتضامنون مع أهالي ضحايا تفجيري "حمص" + صور

رمز الخبر: 520044 الفئة: دولية
أهالي الجولان

بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين لانتصارات حرب تشرين التحريرية على العدو الصهيوني أقام أهالي الجولان السوري المحتل تجمعاً حاشداً عبروا خلاله عن التمسك بالثوابت الوطنية ومقاومة المحتل الغاصب مهما طال الزمن ، ترافق ذلك مع وقفة تضامنية مع أهالي الأطفال الذين ارتقوا شهداء منذ أيام جراء التفجير الانتحاري الذي طال مدرستهم في حي "عكرمة" بمدينة حمص .

وأفاد مراسل وكالة تسنيم أن الحشود انطلقت من ساحة "سلطان باشا الأطرش" وسط بلدة "مجدل شمس" المحتلة، حاملين أكاليل الورد وصور الرئيس الرئيس والأعلام السورية، وصولاً إلى نصب الشهداء . و ألقى القى الأسير المحرر "صدقي المقت " كلمة الجولان مؤكدا على صمود الشعب السوري وأن من صمد ثلاثة أعوام ونصف وحارب العالم، فإنه سينتصر لا محالة، ترافق ذلك مع إشعال الشموع والوقوف دقيقة صمت على أرواح أطفال شهداء مدينة حمص الذين استشهدوا جراء عملية  انتحارية  نفذها إرهابي بالقرب من باب مدرسة "عكرمة المخزومي " قبل أيام.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار