في تصريح لـ " تسنيم " ...

خبير غربي بشؤون الشرق الأوسط: التحالف الدولي الغربي ضد داعش مسرحية اعلامية ليس الا

رمز الخبر: 520346 الفئة: دولية
جیل مونیه

اعتبر الأمين العام لجمعية‌الصداقة الفرنسية – العراقية جيل مونيه التحالف الدولي الغربي ضد عصابة داعش الارهابية بأنه مسرحية اعلامية ليس الا متوقعا نشوب حرب طويلة الامد في المنطقة لدي انتقاده الغرب لتدخله العسكري في كل من العراق وسوريا.

و أكد مونيه الذي كان يتحدث لمراسل القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الاسلحة التي وضعها الغرب تحت تصرف المعارضة السورية وقعت في النهاية بيد عصابة داعش الارهابية. وانتقد هذا الخبير في الشؤون العراقية فرنسا لسياستها التي تعتمدها ازاء التطورات الجارية في الشرق الاوسط معلنا معارضته التامة لأي تدخل عسكري فرنسي في العراق وذلك لأن باريس تفتقد الي التخطيط لمثل هذا التدخل أو الآليات التي تجعلها القيام بهذا الهجوم ورأي أن الفوضي ستعم العراق في حالة قيام فرنسا باللجوء الي الخيار العسكري وبالتالي فإنها ستمنح عصابة داعش الارهابية فرصة لجذب المزيد من العناصر واستخدامهم لأهدافها الخاصة. وقال هذا الخبير السياسي الغربي " ان ضحية الغارات الجوية للغرب لاتقتصر في معدات وعناصر الجماعات الارهابية بل انها تشمل وللأسف الشديد المدنيين العزل أيضا الامر الذي يؤدي الي التحاق عوائل هؤلاء الي عصابة داعش للانتقام لضحاياهم ". وأكد دعمه للجمهورية الاسلامية الايرانية لموقفها ازاء التحالف الغربي لضرب عصابة داعش الارهابية ورأي أن الهدف من التحالف المذكور هو دعم الرئيس الامريكي باراك اوباما والوقوف خلفه والايحاء بأنه يقود تحالفا كبيرا لتحقيق هذا الهدف. وتساءل هذا الخبير قائلا " ان السؤال الذي يطرحه هو أن مجموعة داعش كيف استطاعت الحصول علي هذه الكمية الكبيرة من الاسلحة؟ وكيف تم التخطيط لاحتلال مدينة الموصل؟ ان الواضح في هذا الامر هو أن الاحتلال تم التخطيط له قبل عدة أشهر وليس سويعات قليلة ومن الذي يقف وراء هذه العملية؟ ان اوباما قال " بأن العمليات تستغرق عدة أعوام وهذا يعني أن المنطقة ستشهد حربا طويلة الامد ". وأعرب عن اعتقاده بأن أمريكا وفرنسا أشرفتا علي تدريب المتمردين في مخيمات بالاردن وزودتا هؤلاء المجرمين بالأسلحة التي وصلت في نهاية المطاف الي عصابة داعش في سوريا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار