جوزيف بايدن يقدم اعتذاره الثاني في غضون 24 ساعة للامارات بعد تركيا ... ويستثني السعودية وقطر ؟!

رمز الخبر: 520372 الفئة: دولية
جو بايدن

قدم نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن اعتذاراً لولي عهد أبوظبي بشان اتهامه الإمارات العربية بدعم بعض التنظيمات الارهابية في المنطقة ، وهو الثاني خلال 24 ساعة بعد اتصاله بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان واعتذاره عن تصريح يتهم فيه تركيا والامارات العربية والسعودية وقطر بتسليح وتمويل تنظيمات "ارهبية" في سوريا ، مقدراً للامارات دورها "التاريخي في مكافحة التطرف والارهاب" !! ، و مستثنيا ، العربية السعودية و دولة قطر في تقديم اعتذاره .

و لم تكد تمر ساعات قليلة على تصريحاته التي اتهم فيها حلفاء واشنطن في المنطقة بدعم الجماعات الإرهابية في سوريا ، حتى بادر نائب الرئيس الأميركي جو بايدن بالاتصال بهؤلاء الحلفاء للاعتذار عما بدر منه . فبعد اتصاله بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان أجرى بايدن اتصالاً بولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مساء امس الأحد قدّم خلاله اعتذاره لدولة الإمارات العربية على أية إيحاءات فهمت من تصريحات سابقة له بأن تكون الإمارات قد قامت بدعم نمو بعض التنظيمات الارهابية في المنطقة ، وفق ما نقلت وكالة أنباء الإمارات . وأضاف بايدن أن "الولايات المتحدة تقدر دور دولة الامارات العربية المتحدة التاريخي في مكافحة التطرف والإرهاب و موقعها المتقدم في هذا الشأن" ، مشيداً بـ"تعاون الإمارات الوثيق مع المجتمع الدولي في دعم أسس الاستقرار والأمان في المنطقة" .

و كانت الإمارات العربية عبّرت مساء السبت عن استغرابها لتصريحات نائب الرئيس الأميركي بشأن دعم دول متحالفة مع الولايات المتحدة لـ"الجهاديين" وطالبت بتوضيح رسمي لهذه التصريحات .
و كان بايدن قال في خطاب حول سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط في جامعة "هارفرد" الخميس الماضي إن "مشكلتنا الكبرى كانت في حلفائنا في المنطقة" . وأدى هذا الخطاب إلى مطالبة تركيا باعتذار منه سرعان ما تم خلال اتصال أجراه بايدن مع أردوغان السبت .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار