الترابي: اغلاق المركز الثقافي الايراني بالسودان جاء استرضاءً للسعودية

رمز الخبر: 520510 الفئة: دولية
الترابي

وجّه الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي السوداني المعارض الدكتورحسن الترابي ، انتقادات علنية لقرار الحكومةالسودانية باغلاق المركز الثقافي الإيراني ، واعتبر القرار أنه جاء استرضاء للسعودية، وأضاف ، علينا أن نقف بصف من هو على حق ونخاصم من هو على شر ونتقي الله ليرزقنا وينصرنا وليس كما يفعل هؤلاء، في إشارة إلى الحكومة السودانية، يذهبون لآل سعود ويقولون لهم أغلقنا المركز الإيراني فادعمونا.

ودعا الترابي خلال خطبة العيد التي ألقاها أمام حشد من أنصاره في حي (مايو)  أحد أكبر الأحياء الشعبية جنوبي العاصمة الخرطوم، إلى وحدة المسلمين بكل طوائفهم، مستهجناً "التقسيم الطائفي للمسلمين باعتباره يبدد قوتهم ويزيد من الهيمنة الغربية عليهم.

مما تجدر الاشارة اليه ، ان  الحكومة السودانية أغلقت الشهر الماضي  المركز الثقافي الإيراني بحجة "تجاوز التفويض الممنوح .. وتهديده للأمن الفكري والاجتماعي"، إلا أن خبراء وقتها وقالوا إن السبب الرئيسي للإغلاق هو "محاولة الحكومة استرضاء الرياض الغاضبة من التقارب بين الخرطوم وطهران".

وتتصدر السعودية قائمة الاستثمارات العربية في السودان بأكثر من 4 مليارات دولار وهي ثاني أكبر شريك تجاري لها بعد الصين.

وتوترت العلاقة بين الخرطوم والرياض بشكل بائن عقب رسو سفن إيرانية حربية في الساحل السوداني على البحر الأحمر في تشرين الأول 2012، وفي كانون الأول من العام نفسه.

ورغم سعي الخرطوم لموازنة علاقتها بين طهران والرياض باستضافتها لسفن حربية سعودية في شباط 2013، إلا أن العلاقات لم تتحسن بعد أن استقبلت البحرية السودانية مجددا سفنا حربية  إيرانية في آيلول 2013 وأخرى في آيار الماضي في اطار اتفاق التعاون العسكري بين طهران والخرطوم . 

وفي آذار الماضي، أوقفت الرياض تعاملاتها المصرفية مع البنوك السودانية وقلصت إيراداتها من المواشي السودانية التي تقدر بنحو 50 % من حاجتها ضمن إجراءات وصفها خبراء، بأنها "عقابية".    

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار