صحيفة السياسة الكويتية: 2300 عسكري أمريكي يستعدون للتدخل في الانبار قريباً

كشفت صحيفة السياسة الكويتية في عددها الصادر اليوم الجمعة، أن قوات التدخل السريع الأمريكية التي انتشرت في الكويت بداية الشهر الحالي، تستعد للتدخل في العراق خلال الفترة القريبة المقبلة، فيما أشارت إلى أن مستشارين عسكريين أمريكيين تمركزوا في قاعدتي الحبانية وعين الأسد لتهيئة متطلبات نشر تلك القوات.

صحیفة السیاسة الکویتیة: 2300 عسکری أمریکی یستعدون للتدخل فی الانبار قریباً

وذكرت الصحيفة نقلاً عن مصدر في اللجنة الأمنية بمحافظة الأنبار أن "قوات التدخل السريع الأمريكية وقوامها 2300 عسكري التي انتشرت في دولة الكويت بداية الشهر الحالي ستنتقل إلى محافظة الأنبار لوقف هجمات مسلحي عصابات"داعش" على مدن الرمادي وقضاء هيت ومنطقتي الصقلاوية والكرمة القريبتين من مدينة الفلوجة في محافظة الانبار ".

 وأضاف المصدر، أن "مستشارين عسكريين أمريكيين تمركزوا في قاعدتي الحبانية وعين الأسد لتهيئة متطلبات نشر قوات التدخل السريع الأمريكية في الأنبار، لأن الوضع الأمني بات في غاية الخطورة في هذه المحافظة التي يقدر عدد المسلحين الارهابيين فيها بأكثر من أربعين ألفاً".

وتابع المصدر، أن "التحالف الدولي يخطط لتوجيه ضربات برية قوية لـ "داعش" على المعابر الحدودية مع سورية في القائم والرطبة"، لافتا إلى أن "وجود قوات تدخل سريع أمريكية في الانبار قد يمهد لاستخدام هذه القوات في محافظة دير الزور السورية المتاخمة للمحافظة، التي تعد معقلاً رئيسياً لـ "داعش " الذي يسيطر على آبار النفط فيها".

وكشف المصدر، أن "واشنطن أبلغت وزارة الدفاع العراقية بأن فشلها في استثمار غارات التحالف بالقرب من الفلوجة وحديثة وهيت مرده إلى تقصير قواتها البرية وليس بسبب محدودية الضربات الجوية الغربية".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي كشف في 26 أيلول 2014، أن الدول المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لضرب "داعش"، أعطت الحكومة العراقية تطمينات بعدم دخول قوات برية إلى الأراضي العراقية، مشيراً إلى أن العراق طالب هذه الدول بسرعة إرسال أسلحة وذخائر لدعمه في حربه ضد الجماعات "الإرهابية".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة