امريكا تهدد بقطع المساعدات عن الجيش اللبناني ان تقبل الهبة الايرانية المقدّمة له

كشفت صحيفة "الاخبار"،ان المسؤولين الأمريكيين ابلغوا نظرائهم اللبنانيين من أن قبول الهبة الايرانية المقدمة للجيش اللبناني قد يوقف المساعدات الأمريكية للجيش، وذلك بعد ان بعثت الجمهورية الاسلامية الايرانية برسالة إلى وزارة الخارجية اللبنانية، تبدي فيها استعدادها لتقديم عدد من الصواريخ والمدافع والذخائر المتطورة للجيش اللبناني، وقد تمّ تحويل الرسالة إلى رئاسة الحكومة ووزارة الدفاع، إلّا ان التدخل الأمريكي جاء سريعاً لمنع قبول الهبة.

قوات

وتعليقاً على هذا الكشف، اعتبر العميد الركن الدكتور هشام جابر أن ما يطلق من مبررات لرفض الهبة الإيرانية غير مقبول وغير منطقي، مضيفا أن "لبنان وإيران تجمعهما اتفاقيات تجارية دولية تسمح لهما بتبادل الأسلحة ولا علاقة لهذه الهبة بما يُفرض على إيران من عقوبات إقتصادية".

وقال جابر في حديث لموقع "العهد الإخباري" إن أمريكا لا مصلحة لها بتسليح الجيش اللبناني، بسبب وقوفها إلى جانب المعسكر السعودي الممول والداعم للجماعات الإرهابية "، معتبرا ان الموقف الأمريكي هو تدخل سافر في الشؤون اللبنانية، للإمساك بأمن البلاد وجعله رهينةً بيدها.

ورأى جابر أن "الجيش اللبناني في هذه المرحلة الصعبة حيث يتربص به الإرهاب والعدوان من الجهات الثلاثة، بأمَس الحاجة إلى الدعم العسكري مهما كان نوع السلاح المقدّم".

بدوره، اعتبر الوزير السابق والقيادي في تيار "المردة" يوسف سعادة، أن "الرفض الذي اظهرته قوى 14 آذار للهبة الإيرانية هو موقفٌ غير مبرر"، معتبرا ان "الدعم الفعلي للجيش يجب ان يتمثل بتأييد الهبة الإيرانية وتسيير طريقها نحو التنفيذ وليس إطلاق مواقف مشبوهة لا مصلحة لأحد فيها".

وحذر سعادة عبر موقع "العهد" من "مخطط لإستهداف الجيش عبر محاولات أمريكا وحلفائها رفض الهبة الايرانية وعرقلة طريقها، فلبنان يمر بمرحلة صعبة تتطلب جهوزية عسكرية لمواجهة الإرهاب وحماية الحدود".

سعادة الذي رحّب باسم تيار المردة بالهبة، تمنّى ان تلقى ايضاً ترحيبا لدى غالبية الوزراء في الحكومة، لأن أي تأخير أو عرقلة لمسار هذه الهبة سيقع على عاتق الحكومة وليس الجهات الخارجية.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار