الاقصى مواجهات واعتداءات وقيود مشددة وسط دعوات للنفير

فرضت سلطات الاحتلال الصهيوني قيودا مشددة على دخول المسجد الاقصى المبارك منذ ساعات فجر اليوم الاربعاء ولليوم الثالث على التوالي،بزعم ورود معلومات استخبارية بنية شبان الاخلال بالنظام في اليوم السابع من عيد العرش اليهودي، في حين أمنت شرطة الاحتلال اقتحام مجموعة من المستوطنين الصهاينة من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة.

الاقصى مواجهات واعتداءات وقیود مشددة وسط دعوات للنفیر

واوضحت شرطة الاحتلال ، ان الدخول الى الاقصى للمواطنين سيقتصر على الرجال ممن تزيد اعمارهم عن خمسين عاما فيما لن تفرض اي قيود على النساء.

ونشرت سلطات الاحتلال قوات شرطية معززة ونصبت المتاريس على بوابات المسجد الاقصى وفي البلدة القديمة من القدس.

وكانت سلطات الاحتلال فرضت قيودا مشابهة على دخول المصلين للاقصى خلال اليومين الماضيين ما ادى لحدوث اشتباكات اسفرت عن اصابة واعتقال عدد من المواطنين، وكان اخر تلك الاشتباكات مساء امس الثلاثاء عند باب حطة بعد منع الاحتلال للمصلين من الوصول للاقصى لاداء صلاتي المغرب والعشاء.

ومن جانب اخر، دعت لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية بالداخل الى النفير العام نصرة للاقصى في ظل ما يتعرض له من اغلاقات واعتداءات.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة