في حديث خاص لـ " تسنيم " ...

ممثلة البرلمان الاوروبي: ايران واوروبا تحظيان بحافز كبير لاقامة علاقات مستقرة

رمز الخبر: 529360 الفئة: اقتصادية
کیلی

أعربت ممثلة البرلمان الاوروبي « ايفا كيلي» عن اعتقادها بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية واروبا تحظيان بحافز كبير لاقامة علاقات مستقرة وذلك نظرا لمبدأ الصدق الذي يتميز به الجانبان الذي من شأنه أن يؤدي الي تطبيع العلاقات فيمابينهما باعتباره ضمانا حديديا لتعزيز الروابط الثنائية في الاعوام المقبلة.

و أكدت (Eva Kaili)  التي كانت تتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء لدي اجابتها علي سؤال عن تقييمها للعلاقات بين ايران الاسلامية واروبا في ولاية الرئيس حسن روحاني أن سرعة وتيرة تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين الجانبين أدت الي اعادة كلا الطرفين النظر في سياستهما من أجل المزيد من تنمية الروابط بينهما في المستقبل وذلك نظرا للامكانات الهائلة التي يملكها الجانبان الايراني والاتحاد الاوروبي في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية. وحول مستقبل المفاوضات النهائية بخصوص البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران الاسلامية ومجموعة 5+1 وآثارها الاقتصادية أكدت هذه الخبيرة ضرورة مواصلة كلا الجانبين المفاوضات بينهما لتطوير العلاقات الثنائية والحفاظ عليها وذلك لأن بعض المتطرفين لايريدون تحسين الروابط بين الطرفين.

و رأت عضوة البرلمان الاوروبي عن اليونان ان الاتفاق الموقت بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و مجموعة السداسية الدولية الذي تم عام 2013 مهد الارضية لتحسين العلاقات الاقتصادية بين طهران و اوروبا ، مؤكدة ان للاتحاد الاوروبي دوافع قوية للالتزام بتعهداته طالما ابدت ايران التزاما بتعهداتها ، ولاشك ان الشعبين الايراني و الاوروبي سيحصلان على منافع كثيرة جراء اتفاق الطرفين كما ان المجال واسع في برامج العام المقبل . وشددت « ايفا كيلي» على ان ايران تعد شريكا كبيرا ومهما بالنسبة للاتحاد الاوروبي في مجال الطاقة اذ انها تحتل في المركز السابع من حيث النفط الخام  وستلعب تدريجيا دورا مهما في المستقبل .
و ردا على سؤال حول توقعاتها بشان مستقبل العلاقات الاقتصادية بين ايران و اوروبا ، قالت « ايفا كيلي» ان لايران و الاتحاد الاوروبي تاريخا طويلا و قويا في التعامل التجاري والتبادل الاقتصادي ، وهناك افاق كثيرة للتعاون تبعث على الامل . و قد خطت حكومة الرئيس روحاني خطوات كبيرة ، واجهت ردا مناسبا و حسنا من قبل الاتحاد الاوروبي . و اعربت « ايفا كيلي» عن اعتقادها بن الجانبين صادقين في السعي لتحسين العلاقات الثنائية وهذا الصدق ضمانة قوية لتعاون اكبر و اوسع خلال السنوات المقبلة .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار