آية الله هاشمي رفسنجاني يدعو الغربيين الي عدم اهدار الفرصة

رمز الخبر: 529450 الفئة: سياسية
رفسنجاني

اشار رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني الي الذرائع السياسية والعراقيل التي تضعها اللوبيات الصهيونية امام المفاوضات النووية داعيا الغربيين الي عدم اهدار الفرصة الحالية ،قائلا ان هناك افاق مشرقة في العلاقات بين ايران والغرب حيث يمكن ان نقوم بالنشاطات العلمية والفنية والتقنية في ظل العلاقات السياسية.

وصرح رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اليوم الاربعاء خلال استقباله سفير سويسرا في طهران "جولو هاس"،ان" الاخلاق الدبلوماسيه تتطلب ان نلتزم بالتعهدات لان عدم الالتزام بالوعود يعدم جذور الثقة".

واعتبر التعاون في مجال نقل الغاز الي اوروبا بانه من السبل الجيدة للتعاون بين ايران وسويسرا قائلا، " اذا تم انشاء خط انابيب لنقل الغاز فان هذا الامر يعتبر استثمارا دائما في اطار الامن السياسي لاوروبا".

كما اعتبر ان كافة اقوال ايران وافعالها تاتي من اجل بناء الثقة قائلا، "في ظل الظروف السانحة فان اثارة الذرائع السياسية وايلاء الاهميه للعراقيل التي تضعها اللوبيات الصهيونية ينتزع من الغربيين هذه الفرصة المناسبة بان يقوموا من خلال التعاون مع ايران بمعالجة العديد من المشاكل الاقليمية والدولية" .

وردا علي تصريحات سفير سويسرا حول ارادة الامريكان لمعالجة القضايا قال آية الله رفسنجاني،"بالرغم اننا نعرف المشاكل الداخلية لامريكا وضغوط المتطرفين فيها لكن تغيير اللهجه ليس كافيا لمعالجة القضايا بل يجب ان تقترن بالافعال".

ومن جانبه اكد سفير سويسرا في هذا اللقاء انه اذا كان تقييم الطرفين علي اساس الحقائق فانه سيجعل مسار التوافقات اكثر سهولة، واشار الي مصالح الغرب وايران في المفاوضات النووية قائلا،"يمكن ان تشكل هذه التوافقات مصداقا واضحا للمفاوضات علي اساس قاعدة الربح- ربح في العالم".واضاف، "انني باعتباري سفيرا لسويسرا في ايران وراعيا للمصالح الامريكيه يجب ان اطلع ايران علي ان الارادة الجماعية لامريكا تقوم علي اساس معالجة القضايا مع ايران.

واشار الي احداث المنطقة والاضطرابات في الدول قائلا ،ان "ايران يمكن ان تمهد لتعزيز الاستقرار والامن في المنطقة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار