انشقاقات في حركة طالبان الباكسانية وإعلان الولاء لـ "داعش"

رمز الخبر: 529497 الفئة: دولية
طالبان

أعلن قادة في حركة طالبان باكستان التكفيرية انشقاقهم عن الحركة وانضمامهم إلى عصابات "داعش" الارهابية بزعامة أبو بكر البغدادي،وأوضح المتحدث باسم الحركة شاهد الله شاهدالذي كان من بين المنشقين عن الحركة ، أن الهدف من ذلك هو تطبيق الشريعة الإسلامية، وإقامة الخلافة، مضيفا أنهم لن يوفروا جهداً في مد الدولة بالرجال والعمل لتحقيق أهدافها في باكستان.

وأصدرت "طالبان" بياناً أكدت فيه ولاءها لـ "داعش"، غير أنها عادت وتراجعت عن موقفها بعد يومين، معلنة أن بيانها أسيء فهمه، وقالت إن" الحركة تدعم كافة الفصائل التكفيرية في سوريا، لا حركة أو تنظيما معينا".

يذكر أن "طالبان" تعاني منذ فترة من خلافات داخلية أدت الى انشقاق عدد من قادة الحركة، وتشكيل جماعات تكفيرية مسلحة منفصلة، وهذا ما يوضح تناقض تصريحاتها وتراجعها عن البيان الأول الذي يعكس رغبة الكثيرين من قادة الحركة.

ومن بين قيادات "طالبان" الذين أعلنوا الولاء لـ"داعش" "أمير" مقاطعة أوركزاي سعيد خان، و"أمير" مقاطعة كرم دولت خان، و"أمير" مقاطعة خيبر فاتح جل زمان، و"أمير" مقاطعة هنجو خالد منصور، و"أمير" مدينة بشاور المفتي حسن.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار