لدي استقباله دبلوماسي هولندي...

أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام: استراتيجية الغرب ازاء تطورات المنطقة مكتوب عليها بالفشل

رمز الخبر: 533148 الفئة: سياسية
محسن رضایی

أشار أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام بالجمهورية الاسلامية الايرانية محسن رضائي الي الاستراتيجية التي اعتمدها الغرب ويعتمدها حيال التطورات التي شهدتها منطقة الشرق الاوسط أو تشهدها حاليا وأكد أن هذه الاستراتيجية اما مكتوب عليها بالفشل أو أنها زادت الطين بلة لدي اشارته الي الاجراءات التي قام بها الغرب خلال العقود الاربعة الأخيرة.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء نقلا عن الموقع الاعلامي لمجمع تشخيص مصلحة النظام أن رضائي أكد ذلك لدي استقباله المدير العام للشؤون السياسية بوزارة الخارجية الهولندية فيم خيرتس الذي يزور طهران حاليا حيث رافقه في هذا اللقاء الذي تم أمس السبت السفير الهولندي لدي ايران الاسلامية يوهانس دوما. وأشار المسؤول في بداية اللقاء الي العلاقات بين ايران الاسلامية وهولندا في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة وأكد ان حكومة الرئيس روحاني تعتبر فرصة مناسبة لانهاء الحظر المفروض علي الشعب الايراني والتعاون بين طهران واوروبا. وتطرق رضائي الي التطورات الجارية في المنطقة وأكد ضرورة أن يتفهم الاوروبيون الاسلام بشكل جيد وان الحوادث التي تقع في بعض دول المنطقة مثل اليمن انما يعتبر خير دليل علي أن الشعوب ترغب باستعادة شخصيتها وهويتها الحقيقية وحصول بلدانها علي التقدم والتطور. وأشار الي الاوضاع الجارية في العراق وقال " ان عصابة داعش الارهابية انما انطلقت من صميم الجبهة المعادية لسوريا حيث كان الغرب يدعم هذه العصابة كما دعم طالبان أو صدام من قبل ". وأضاف قائلا " ان ارساء الامن في المنطقة من سابع المستحيلات دون مشاركة ايران الاسلامية وطالما لم يتم حل المشاكل في كل من سوريا واليمن والعراق والبحرين وتوفير الامن لمنطقة الخليج الفارسي والنفط ". وأما الضيف الهولندي فقد أشار الي العلاقات بين بلاده وايران التي تعود الي 4 قرون وأكد جدية هولندا في تعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والتعاون معها وتري أن هناك الكثير من المجالات لتحقيق هذا الهدف خاصة وان البلدين يواجهان تهديدات مشتركة مثل عصابة داعش الارهابية. وأعرب عن اعتقاد بلاده أن داعش ليست حكومة وليست اسلامية ويجب التصدي لها بكل جد ومثابرة مشددا علي ضرورة أخذ دور ايران الاسلامية بعين الاعتبار في هذا المجال.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار