لدي استقباله المبعوث الدولي في شؤون سوريا...

مستشار قائد الثورة الاسلامية : الازمة السورية تضر كل دول المنطقة

رمز الخبر: 533316 الفئة: سياسية
ولایتی

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الدكتور علي أكبر ولايتي رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية ، اليوم الاحد ، أن الازمة السورية تضر بكل دول منطقة الشرق الاوسط موضحا أن ايران الاسلامية تدعو منظمة الامم المتحدة الي العمل علي تسوية هذه الازمة .

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن ولايتي أعلن ذلك لدي استقباله اليوم المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة في الشؤون السورية استيفان دميستورا الذي يزور طهران حاليا. وقال وزير الخارجية الاسبق في ايران الاسلامية في هذا اللقاء " ان الازمة السورية الراهنة أصبحت قضية في غاية الاهمية حيث أن هذه الازمة تضر بكل دول المنطقة ولذا يجب تسويتها عبر الحلول السلمية والسياسية". وأكد ولايتي أن مايجري في سوريا حاليا لم يشهد له التاريخ المعاصر نظيرا له مشددا علي أن هذه الازمة أصبحت اليوم بشكل يتعرض بلد مستقل لعدوان اجنبي ويتحمل الشعب السوري المزيد من المحن والصعاب يوما بعد آخر وتتعرض حدود بلاده الي الاعتداء. وتابع قائلا " ان الارهابيين في سوريا يزدادون دعما يوما بعد آخر ويتلقون التدريبات واولئك الذين يدعمون عصابة داعش الارهابية ماديا ومعنويا وعسكريا يريدون اليوم انشاء قواعد في بعض دول المنطقة للحد من تقدم هذه العصابة ". وتابع رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية قائلا " ان الارهابيين في سوريا يزدادون دعما يوما بعد آخر ويتلقون التدريبات واولئك الذين يدعمون عصابة داعش الارهابية ماديا ومعنويا وعسكريا يريدون اليوم انشاء قواعد في بعض دول المنطقة للحد من تقدم هذه العصابة ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار