//موسع//لدي استقباله النخب الشبابية والجامعية والمتفوقين في البلاد ...

الامام الخامنئي يؤكد ضرورة تنمية وتطوير المواهب والطاقات الوطنية

رمز الخبر: 537479 الفئة: سياسية
القائد الخامنئي

اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي وخلال استقباله اليوم الاربعاء المئات من النخب الشبابية الجامعية والمتفوقين في الاولمبيادات العالمية والمهرجانات العالمية والمحلية ، ضرورة تنمية و تطوير المواهب والطاقات الوطنية ، معتبرا الاعتماد على عوائد النفط بانه يجعل الاقتصاد الايراني رهينة بيد واضعي الخطوط العريضة للسياسات العالمية .

و افاد القسم السياسي لوكالة تسنيم الدولية للانباء بأن سماحته اكد ضرورة ايجاد سلسلة متكاملة وشبكة عملاقة لانتاج العلم في الجامعات والمراكز العلمية البحثية واضاف، انه ينبغي ادارة ايران اعتمادا على مصادرها البشرية المتمثلة بذكاء ومواهب شبابها ونخبها وليس الاعتماد على مصادر الثروة النفطية والجوفية . واعتبر الامام الخامنئي اعتماد التخطيط الاقتصادي في البلاد على العوائد النفطية بانه بمثابة تسليم الاقتصاد الايراني لواضعي الخطوط العريضة للسياسات العالمية، واشار الى التذبذبات الشديدة في اسعار النفط العالمية، وقال، من المعلوم ما هو المصير الذي ينتظر البلد الذي يخطط بهذه الطريقة. واكد القائد الخامنئي قائلا : ينبغي ادارة ايران الاسلامية بالاعتماد على طاقاتها الذاتية ومصادرها البشرية اي ذكاء ومواهب الشباب وانتاج العلم والمعرفة بدلا عن الاعتماد على عوائد النفط ، و في هذه الحالة لا يمكن لاي قوة في العالم التلاعب باقتصاد ايران . كما اكد قائد الثورة الاسلامية ضرورة تعزيز البنية العلمية والاقتصادية باعتباره السبيل الوحيد والامثل لمضي البلاد قدما في طريق التقدم وقال، انه ينبغي ان نعتمد على تنمية المواهب والطاقات الوطنية وليس على العائدات النفطية في ادارة البلاد . و اشار سماحته الى السباق العالمي المتسارع جدا للشعوب والدول في ساحة العلم والمعرفة ، و قال : رغم سرعة التقدم العلمي الان ان ايران لم تتمكن من تبوأ مكانتها الجديرة بها لحد الان ، لذا ينبغي مواصلة الحركة العلمية بكل مستلزماتها و ضروراتها ومن ضمنها تعزيز الشركات والاقتصاد المرتكز على مبادئ العلم والمعرفة . ودعا القائد الخامنئي شباب البلاد الي بناء ايران الاسلامية بالاعتماد علي مواهبهم وفكرهم الثاقب وعزمهم الراسخ وارادتهم القوية لما يبعث على الفخر والاعتزاز للشعب الايراني . و أكد الامام الخامنئي أن انقاذ البلاد انما يكمن في تعزيز البنية العلمية و الاقتصادية و العلوم الاساسية فيما يعني الاعتماد علي العائدات النفطية ، تفويض مصير اقتصاد ايران بيد الساسة العالميين .

وذلك لدي استقباله اليوم الاربعاء النخبة الشبابية في الجامعات والمنتخبين في مسابقات الاولمبياد والمهرجانات العالمية والداخلية . و شدد سماحته على ضرورة ايجاد سلسلة كاملة وشبكة كبيرة لانتاج العلم في الجامعات والمراكز العلمية والدراساتية مشددا علي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية يجب ادارة شؤونها علي أساس المصادر الغنية الموجودة يعني الذكاء المفرط والطاقات الشبابية والنخبة وليس علي عائدات النفط . و وصف قائد الثورة الاسلامية لقاءه بالنخب الشبابية الذين يبشرون بمستقبل مشرق باللذيذ للغاية ، ودعا الشباب كافة الي بناء ايران الاسلامية من خلال فكرهم الثاقب وعزيمتهم الراسخة وارادتهم التي لن تلين ليتبوأ الوطن الحبيب المكانة التي تليق بالشعب الايراني المسلم وتاريخه المشرف . و أشاد الامام الخامنئي بالشهيد مصطفي شمران لدوره المشرف في مرحلة الدفاع المقدس وبالعالم النووي الشهيد مجيد شهرياري واعتبرهما بالمصداق البارز لانفاق النخبة في سبيل الله كل في مجال عمله واختصاصه والنموذجين البارزين للنخبة المهتدية الي الايمان.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار