أمريكا تعترف بإلقاء أسلحة "بالخطأ" لداعش بدل المقاتلين الأكراد في عين العرب

رمز الخبر: 537690 الفئة: دولية
طائرات أمريكية

اعترف المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل "ستيفن وارين" أن إحدى شحنات الأسلحة التي ألقتها طائرات عسركية أمريكية فوق مدينة "عين عرب" شمال سورية سقطت فوق مناطق يسيطر عليها عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي بالخطأ!، وزعم أنه تم تدمير جزء منها بواسطة غارة جوية قبل أن يستولي عليها "المتطرفون".

في هذه الأثناء منح برلمان إقليم كردستان العراق رئيسه مسعود بارزاني صلاحية إرسال قوات كردية تابعة للبيشمركة إلى مدينة "كوباني" السورية، في خطوة هي الأولى للبرلمان الكردي والتي تؤيد إرسال قوات خارج حدود العراق وتهدف هذه الخطوة التي أعلنها برلمان إقليم كردستان العراق إلى وقف زحف عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي نحو مدينة عين عرب ذات الغالبية الكردية، إلى ذلك أعلن البنتاغون وعلى لسان المتحدث باسمه الكولونيل " ستيفن وارين" أن الأسلحة التي استولى عليه "المتطرفون" عن طريق الخطأ لن تؤمن لهم أي تفوق على الأرض في معركتهم مع الأكراد، متذرعاً بأن عمليات الإنزال الجوية "معقدة جداً" حسب تعبيره وليس أمراً مستبعداً أن يغير الهواء مسار بعض المظلات بحيث تسقط الطرود في أماكن بعيدة عن أهدافها، في حين أعلن مسؤولون في البيت الأبيض أن الإدارة الأمريكية ستستمر في إلقاء الأسلحة والذخيرة على مدينة "عين عرب" رغم الخطأ الذي وقع. وكانت الطائرات الأمريكية قد ألقت طروداً تضم قنابل يدوية وقذائف صاروخية ومعدات عسكرية ومواد غذائية وطبية فوق مدينة عين عرب قبل يومين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار